المحتوى الرئيسى

متظاهرون بالتحرير يبدأون ليلتهم الأولى بالميدان

07/01 22:17

كتب – سامي مجدي:


بدأ آلاف المتظاهرين بميدان التحرير إعتصام مفتوح دعت إليه قوى سياسية ومجموعات من شباب الثورة احتجاجاً على أحداث العنف التى وقعت يوم الثلاثاء الماضي بين المتظاهرين وقوات الأمن وحتى تتم محاكمة المسئولين عنها.

وأفاد شباب في الميدان أن الخيام انتشرت في حديقة الميدان لقضاء الليلة الأولى من الاعتصام، مشيرين إلى بعض تلك الخيام يتبع قوى سياسية والبعض الآخر يص بعض الشباب. ودارت نقاشات واسعة بين المعتصمين حول الهدف من اعتصامهم والطريقة التي سيديورنه بها.

فيما برز دور اللجان الشعبية مجددا مع بداية الاعتصام المفتوح فى الشوارع المؤدية للميدان من خلال التحقق من هوية المنضمين إلى الميدان مع بدء الاعتصام.

كما قام عدد من شباب ائتلاف الثورة بتنظيم المرور فى الشوارع المؤدية إلى مكان الاعتصام فى محاولة لتحقيق سيولة مرورية جزئية ، والذى فقده الميدان طوال اليوم.

فى الوقت نفسه، دفعت وزارة الصحة عدد من سيارات الإسعاف إلى الميدان وتزويدها بالمستلزمات الطبية تحسبا لأية حالات طارئة قد تقع.

وشهد ميدان التحرير انقسام بين المتظاهرين، حول الدخول في اعتصام مفتوح أو الرحيل والعودة مرة آخرى، الجمعة القادمة، مع باقي القوى السياسية، والتي حددت يوم 8 يوليو باعتبار أنها ''جمعة الحساب والاعتصام المفتوح'' أو ''جمعة الحسم وتحديد المصير'' وفي كل الحالات هي جمعة اعتصام مفتوح.

وكانت 13حركة سياسية و7 أحزاب قد أعلنوا الدخول فى اعتصام مفتوح بميدان التحرير، لمساندة أهالى الشهداء والمصابين فى اعتصامهم، حتى يتم تنفيذ مطالبهم، ومنها الوقف الفورى لمحاكمات المدنيين أمام القضاء العسكرى، وإلغاء جميع المحاكمات السابقة منذ 25 يناير وإعادة محاكمتهم أمام القضاء المدنى، وعلنية المحاكمات والتحقيقات وتمكين الشعب وأهالى الشهداء من حضورها.

و طالب الموقعون على البيان باسم اتحاد الحركات والأحزاب السياسية الثورية، بإيقاف كل الممارسات التى وصوفها بالإرهابية والضغوط على أهالى الشهداء، لتغيير موقفهم والمحاسبة الفورية لكل من تورط فى هذه الممارسات، مشددين على أن حق شهداء مصر فى القصاص لا يسقط بالتنازل أو بالتقادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل