المحتوى الرئيسى

دموع الأفاعى بقلم:محمد على البسيونى

07/01 20:15

أكبر ثائرى الرعب يدعون أمام العامة بأنهم أبرياء .. ولم يدسوا سمومهم داخل أطعمة الأكلين البسطاء .. والحب لديهم .. الأستمتاع بلذة أختراق أنيابهم داخل اجساد الأبرياء المساكين .. الذين لا يعلمون مدى تخفيهم خلف أقنعة الأبرياء المزيفة .. فهم من قتلوا الأسد زعيم الغابة .. فأخذوه بالأحضان دسين بأنيابهم السم داخل رقابه لكى يموت بالبطىء .. وتظل الغابة بدون ملكا يحكمها .. بل ويظلون هم أفاعى متوارون خلف الضعفاء لحين شعورهم بالجوع .. فيظهرون أمام ضعفائهم خلسة .. ويغرسون بأنيابهم المليئة بالسم بأعناقهم .. ثم يشبعون جوعهم .. وهكذا .. وعندما ترى أحدهم وتحدثه عن ما حدث .. يبكى بكاء الأبرياء الضعفاء .. وبالأصل .. يقتل القتيل .. ويمشى بجنازتة .. أتلفوا قانون الطبيعة .. وأصروا أن يكون هذا التلف متواريا يحمل خلفه الكثير من بقايا أطعمتهم الفاسدة التى بقيت أثر زمانهم الماضى والحالى .. والله لقد ظلمت الأفاعى ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل