المحتوى الرئيسى
alaan TV

المفتى للسلفيين : من يهاجم الأزهر مشكوك فى دينه

07/01 20:00

قال الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية إنه يجب على الشباب المسلم - خاصة طلبة العلم - أن يعملوا على توحيد كلمة المسلمين ، وأن لا يسعَوْا بينهم بالفرقة والنزاع والخصام لأن الله تعالى أمرنا بتوحيد صفوفنا في الدين عندما قال "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تفرقوا"

وأشار الى ضرورة ابتعاد الشباب المسلم عن منهج التكفير عندما قال  يجب على الشباب أن ينأوا بأنفسهم عن مناهج التكفير وتيارات التبديع والتفسيق والتضليل التي انتشرت بين المتعالمين في هذا الزمان ، وأن يلتزموا بحسن الأدب مع الأكابر من علماء الأمة وصالحيها واتهم المفتى فى رده على احد الاسئلة التى تلقاها  للأستفسار عن حكم الهجوم على علماء الأزهر والاشاعرة الجماعات السلفية التى تفعل ذلك انها باطلة مشيرا الى أن أى جماعة تتخذ من اسم " السلف الصالح " ستارا لتفرقة

كما رد المفتى على حكم من يبادر بالهجوم على الاشاعرةبأن من  المعلوم أن عقيدة الأزهر الشريف هي العقيدة الأشعرية وهي عقيدة أهل السنة والجماعة ، والسادة الأشاعرة رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم هم جمهور العلماء من الأمة ، وهم الذين صَدُّوا الشبهات أمام المَلاَحِدَةِ وغيرهم ، وهم الذين التزموا بكتاب الله وسنة سيـدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عبر التاريخ ، ومَنْ كفّرهم أو فسّقهم يُخْشَى عليه في دينه ويكون مشكوك فى دينه.

والأزهر الشريف هو منارة العلم والدين عبر التاريخ الإسلامي ، وقد كوَّن هذا الصرحُ الشامخُ أعظم حوزة علمية عرفتها الأمة بعد القرون الأولى المُفَضَّلة ، وحفظ الله تعالى به دينه ضد كل معاند ومشكك ؛ فالخائض في عقيدته على خطر عظيم ، ويُخْشَى أن يكون من الخوارج

كما انتقد المفتى هذه الجماعات وقال انها تلتزم بالتدين الظاهرى المتمثل فى تقصير الثياب واطلاق اللحى وتعتبرغير ذلك من الامور المحرمة .

مؤكدا ان هناك اختلاف بين الفقهاء على هذه النقطة بين الجواز وعدمه في مسألة حلق اللحية ، والخروج من الخلاف مستحب وأن الشرع قد جعل للعرف مدخلا فى اللبس والهيئة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل