المحتوى الرئيسى

توقعات بإقرار مسودة الدستور بالمغرب

07/01 19:22


صوّت ملايين المغاربة اليوم على مشروع دستور جديد يقلص سلطات الملك لصالح رئيس الوزراء والبرلمان، ويكرّس الأمازيغية لغة رسمية، وقال مراقبون إنه سيحظى على الأرجح بالتأييد، رغم دعواتٍ للمقاطعة مُنح أصحابها لأول مرة هامشا للتعبير عن رأيهم في الإعلام الرسمي.

وبمقتضى مسودة الدستور يظل الملك رأسا للدولة وقائدا للجيش و"أميرا للمؤمنين"، لكن تنزع عنه صفة القداسة، مع الإبقاء على واجب توقيره واحترامه وعدم انتهاك حرمته.

وتنازل الملك عن بعض صلاحياته لرئيس الحكومة الذي سيكون من الحزب الأكبر في البرلمان، وهو هيئة ما زال يحتفظ بحق حلها، لكن ليس بمفرده كما هو الحال الآن.

ومنحت المسودة القضاء استقلالا أكبر، والمرأة حقوقا إضافية، وكرّست الأمازيغية لغة رسمية كالعربية، وهو أمر يحدث لأول مرة في بلد شمال أفريقي.

وتنص المسودة على أن الملكية في المغرب برلمانية ديمقراطية دستورية اجتماعية، وعلى استقلال القضاء وربط المسؤولية بالمحاسبة.

سياق الإصلاح
وأعلن الملك محمد السادس قبل أسبوعين تقريبا أن هدف المشروع "تعزيز ركائز نظام الملكية الدستورية الديمقراطية البرلمانية الاجتماعية".

وجاء اقتراح مشروع الدستور في خضم مظاهرات مطالبة بالإصلاح في المغرب، وفي سياق عربي شهد ثورات أطاحت برئيسين عربيين حتى الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل