المحتوى الرئيسى

حلقات الصراع بقلم:علا مونس

07/01 18:53

حلقات الصراع

وتستمر حلقات الصراع في المنطقة العربية ثورات تتجدد ومشاعر تتأجج وحرب لا نهاية لها وفرق مدسوسة تهدف إلى زعزعة العالم العربي لخدمة غيرهم من الحكومات في الغرب جنود من الطابور الخامس جندو بالخفاء والكارثة العظمى أن معظم الرؤساء والوزراء وأصحاب المناصب يعلمون بذلك ولنعرض حلقة من حلقات صراعنا المستمر على السلطة والحكم ففي شهر مايو آيار فرح الشارع الفلسطيني ورفعت أعلام الوحدة وسمعت الزغاريد في كل مكان فرحا بما سموه مصالحة أو بما تسمى خداع ودبلجة الصورة من جديد نعم سمعنا بالمصالحة ورحبنا بها ولكن لم تكتمل الحلقة من جديد كان السيناريو ينقصه بعض اللمسات كما صرح مشعل فهو ناقد من الدرجة الأولى في كل حلقة يعدل مشهدا ويضفي لمساته الفنية والتي يخرج بها من لاشيء سوا التعنت والمصلحة الشخصية كيف لا وهو مسير من قبل غيره ويعطى أبو مازن رئيس وحدة الإخراج في حلقات المسلسل والمنتجين ممن يحيطون به لمسات أخرى لنخرج بمشهد جديد آخر صراع ثم صراع وصولا إلى عقدة ولكن ما من حل قبل يومين سمعنا من القائمين على مسلسل صراع فصلي المنطقة حماس وفتح بأن هناك خطة جديدة سوف تدخل التعديلات على حلقات المسلسل وأن حل العقدة بات قريبا وأن الأبطال اتفقوا ا من سوف يأخذ الدور الثاني في البطولة ولكن فوجئنا مرة أخرى بتأزم الوضع مرة أخرى فسئمنا وتأففنا لم التغيير في كل مرة ؟ولم المماطلة في كل مرة؟سئمنا الأحداث المتكررة في تلك الراوية وسئمنا مشهد القط والفأر كل يطارد الآخر .

فقلبنا المحطة لنتابع مسلسلا آخر لعله ينسينا مشهد الذل والعار الذي تسببه حكومتنا العتيدة لنجد حلقة جميلة وشيقة تحمل بين طياتها العز والفخر فكيف لا تجد بطلا يجسد الواقع بكلام وفعل أيضا أردوغان ذاك الرجل الذي صرح أمام العالم أجمع بقبول لاجئي سوريا وتكفل برعايتهم على الحدود السورية في الوقت الذي لم يتكفل أي شخص من العالم بهم ولم يأبه أي فرد من حكومتنا الجليلة بمعاناتنا التي استمرت سنوات عديدة وتستمر إلى هذه اللحظة أعجبني موقفه الذي بات أسطورة خطت التاريخ من جديد لتنذر بصفحات مشرقة بعد أن طال الظلام وخيم ليال طوال .

تشرد هنا وهناك فقر وجوع في القطاع أي مشهد ذاك الذي همش في جدول أعمال طرفي النزاع أيعقل أن الإحساس بهموم الشعب بات على رف الانتظار أيضا كالكتب القديمة تأكلها الغبار والمجتمع الدولي والأمة العربية تشهد ذاك الصراع الذي طال ومسلسل العار الذي عل القلوب وسئمنا منه حتى الثمالة .

أما آن الوقت لنرفض ذلك الواقع ؟وإلى متى سنبقى خائفين ؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل