المحتوى الرئيسى

عز الدين محمد فرغل يكتب: الحق فيه ثورة

07/01 18:11

مرت علينا سنوات كثيرة من الظلم والاستبداد وكبت الحرية، ولاشك أن هذا الكبت حول الشعب المصرى إلى شعب يهوى الحرية، معبراً عن رأيه، مناضلا من أجل حقوقه وكرامته.

فخرج من بين أبناء هذا الشعب شباب أوفياء قالوا الحق وتحدوا الظلم، ووقفوا ضد الطغيان، وسقط منهم شهيد وجريح، وتغيرت مصر بين يوم وآخر.

وقف بجانبهم رجال عهدوا على أنفسهم حماية هذا الوطن والدفاع عنه حتى الموت ضد أى اعتداء من الخارج أو الداخل، فحقا شكرا لكم رجال قواتنا المسلحة العظيمة.

ولكن عندما تتحول الحرية وما حدث من تغيير إلى مجموعة من الإضرابات التى تضر بمصلحة الوطن، وتحول بين أمنه واستقراره فلابد وأن نقف ونقول كفى.

فقد تحولت الآراء، ووضح أمام الناس الفاسدين والمرتشين، ومن يحاول الوقيعة، وينصح بعدم الاستقرار، وهذا إما لمصلحة شخصية أو يهوى خراب الوطن.

وللأسف يتجه الكثير من الشعب وراء هذه الآراء التى باتت تنكل بمصر وأمنها واستقرارها، وتحول شعبنا من شعب أحب الحرية إلى شعب يهوى المظاهرات ومهاجمة رجال الشرطة.

وبات بين الحين والآخر ينتظر فرصة للانتقام من رجال الشرطة، ويفرح فرحة عارمة عندما ينقض على شرطى ويصيح لإخوانه قائلا "الحق فيه ثورة تانى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل