المحتوى الرئيسى

صابر أبو الفتوح: "البرعي" لم ينصف العمال

07/01 17:45

كتبت- شيماء جلال:

أمضى الدكتور أحمد البرعي وزير القوى العاملة والهجرة 100 يوم على توليه منصبه بالوزارة، التي أصدرت بيانًا تُشيد فيه بإنجازاته في وقتٍ رفض فيه رموز الحركة العمالية أداء الوزير، وطالبوه بالتحرك السريع للاستجابة لمطالب العمال، وحسم المشاكل المعلقة.

 

مركز (أولاد الأرض لحقوق الإنسان) رصد خلال شهر مايو الماضي 102احتجاج عمالي، وفصل وتشريد 2600 عامل، وانتحار عاملين، ومصرع 9 عمال، وإصابة 11 آخرين، نتيجة ظروف العمل السيئة، بالتزامن مع الوقفات الاحتجاجية العمالية والمظاهرات التي تطالب بتحسين الأوضاع المالية والخدمية للعمل، ومواجهة الفصل التعسفي.

 

واعتبر مراقبون مؤتمر "جنيف" للعمال الذي شارك فيها فلولٌ من الحزب والنظام البائد بأعداد كبيرة سقطةً كبيرةً له؛ حيث أتاح لهم المشاركة؛ ما أساء إلى سمعة مصر بالخارج.

 

من جانبه أكد صابر أبو الفتوح عضو الأمانة العامة لقسم العمال بجماعة الإخوان المسلمين، وعضو الكتلة البرلمانية للإخوان في برلمان 2005م، أن الوزير لم يتقدم بأي جديدٍ يُفيد العمال خلال هذه الفترة الزمنية الماضية.

 

وقال لـ(إخوان أون لاين): إن الوزيرَ حتى هذه اللحظة لم يضع أي تصورٍ لحلِّ المشاكل العمالية بدءًا من مشكلة الأجور، والتي تتمثل في إقرار الحد الأدنى للأجور بما يتناسب مع منطوق حكم محكمة القضاء الإداري، والتي تنصُّ على 1200 جنيه كحدٍّ أدنى، مشيرًا إلى أن البرعي لم يعرض أي خطةٍ واضحةٍ لتجاوز هذه الأزمة التي تتسبب في تكرار مشهد الإضرابات الفئوية يومًا بعد آخر.

 

وأشار إلى أن الوزير رغم مرور 100 يوم إلا أن هناك حالةً من التباطؤ في حلِّ المشاكل العمالية والاستجابة لمطالبهم، لافتًا إلى أنه أول وزير للقوى العاملة يهدف إلى التعددية النقابية التي من شأنها أن تجعل العمل النقابي أشبه بالفوضى التي تُضيِّع حقوق العمال.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل