المحتوى الرئيسى

عبد الغفار شكر:التيار الإسلامي لم يشارك لأنه يعتبر المليونيات تعطيل لهدف الإنتخابات أولا

07/01 17:34

الدعوة المفاجئة والخلط بين البلطجية والثوار سبب عدم مشاركة قوى سياسية في الوفاء للشهداء

   شهد ميدان التحرير اليوم الجمعة تظاهر آلاف المصريين في جمعة "الوفاء للشهداء" والتي تمت الدعوة إليها عقب ما تعرض له أسر الشهداء من عنف في أحداث الثلاثاء والأربعاء الماضي ، وفيما شارك عدد من الأحزاب السياسية بشكل رسمي امتنعت أحزابا أخرى عن المشاركة تماما بينما وقفت أحزابا على الحياد فلم تعلن المشاركة رسميا وتركت حرية المشاركة أو عدمها لأعضاءها

  أمين اسكندر – وكيل مؤسسي حزب الكرامة – أكد أن حزب الكرامة شارك في جمعة الوفاء للشهداء وأنه سيشارك أيضا في جمعة التطهير والقصاص المقبلة من أجل استكمال أهداف الثورة.

  وعن عدم مشاركة بعض القوى السياسية في تظاهرة اليوم بميدان التحرير قال اسكندر "كل واحد له وجهة نظره " مؤكدا ان الخطاب الاعلامي الذي وصل الى الناس مرتبكا بسبب تعمد أجهزة الأمن الخلط بين البلطجية والثوار وساهم في عدم مشاركة البعض .

  ودعا اسكندر إلى إدراج مطالب الشعب من الحد الأدنى والأقصى للأجور والعدل الاجتماعي إلى مطالب المليونيات مشيرا إلى أن هذا سيحدث مع مليونية الجمعة المقبلة.

  بينما قال سامح عاشور – رئيس الحزب الناصري – أن الحزب لم يقرر المشاركة في جمعة الوفاء للشهداء ولكنه متضامن مع مطالبها مضيفا : لا المشاركة معيبة ولا عدم المشاركة معيب مشيرا إلى أن أعضاء من الحزب يشاركون بشكل شخصي مؤكدا مشاركة الحزب رسميا في جمعة 8 يوليو.

  وأرجع عاشور سبب عدم المشاركة إلى أن الدعوة جاءت مفاجئة وفي ظل عدم إلمام بكل تفاصيل الأحداث.

 أما عبد الغفار شكر -المتحدث الرسمي باسم حزب التحالف الشعبي الاشتراكي- فقال أنهم من المشاركين بجمعة الوفاء للشهداء تضامنا مع أهالي الشهداء في المطالبه بسرعة القصاص وإجراء المحاكمات العادلة وتطهير وزارة الداخلية كما يطالبون الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بإصدار قرار فوري لحل المجالس المحليه تنفيذا لحكم القضاء.

 وأضاف شكر أن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي يدعو إلي النزول إلي ميدان التحرير يوم 8 يوليو وذلك استكمالا لتطهير المجتمع من بقايا النظام السابق والاسراع بانتخاب قيادات للجامعات وكذلك توفير الرعاية لأسر الشهداء والمصابين بالإضافة إلي المحاكمات العادلة.

  وعن امتناع بعض القوى السياسية عن المشاركة قال شكر أن بعض القوى وعلى رأسها الإخوان وحزب الوسط "التيار الإسلامي" تريد الانتخابات أولا وتعتبر أن أن النزول للتحرير نوعا من التعطيل لهذا الهدف لذلك لم تشارك حفاظا على مصالحها.

  وأشار شادي طه - نائب رئيس حزب الغد  -إلي أن الحزب لم يأخذ قرار رسميا بالمشاركة في جمعة الوفاء للشهداء اليوم بميدان التحرير وإنما جاء قرار المشاركة من اتحاد شباب الغد وحملة الدكتور أيمن نور للترشيح للرئاسة تضامنا منهم مع أهالي الشهداء مؤكدين أن الحزب قد أخذ قرار بالمشاركة في 8 يوليو لاستكمال مطالب الثورة وتطهير البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل