المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تتقهقر من موقع جنوبي طرابلس تحت وابل صاروخي

07/01 16:45

بئر عياد (ليبيا) (رويترز) - اضطرت المعارضة الليبية المسلحة التي تقدمت الى مسافة 80 كيلومترا من معقل الزعيم الليبي معمر القذافي في العاصمة طرابلس الى التقهقر يوم الجمعة أمام قصف صاروخي من جانب القوات الحكومية.

وأثار تقدم المعارضة قبل خمسة أيام الى مشارف بلدة بئر الغنم الصغيرة احتمال حدوث انفراجة في الصراع المستمر منذ أربعة أشهر والذي أصبح الاكثر دموية في انتفاضات "الربيع العربي".

وذكر مصور لرويترز في بئر عياد على بعد 30 كيلومترا الى الجنوب أن مقاتلي المعارضة الذين كانوا يتجمعون على تل قرب بئر الغنم ويستعدون لشن هجوم ينسحبون الان تحت قصف القوات الحكومية بصواريخ جراد الروسية.

وأضاف أن الصواريخ سقطت على مسافات بعيدة وصلت الى بئر عياد وهي نقطة لمفترق الطرق عند الجبل الغربي جنوب غربي طرابلس الذي انطلق منه المتمردون الاسبوع الماضي.

ويبرز صد تقدم المعارضة قدرة قوات القذافي التي تمكنت من الصمود أمام حملة القصف الصاروخي التي تشنها قوات حلف شمال الاطلسي منذ 15 أسبوعا ومحاولات المعارضة لاختراق خطوطها في ثلاث جبهات.

ويتزايد الاحباط من بطء التقدم داخل حلف شمال الاطلسي فيما يقلق بعض الاعضاء حيال تكاليف الحملة والخسائر البشرية وطول أمد الحملة عما توقع مؤيدوها في بداية الامر.

كما أن هناك خلافات بشأن المدى الذي يمكن أن يذهب اليه الاعضاء في مساعدة المعارضة التي تواجه نقصا في التنظيم والعتاد.

وأصبحت فرنسا هذا الاسبوع أول عضو في التحالف المناهض للقذافي يقر بامداد المعارضة بالاسلحة وبررت ذلك بحماية المدنيين من تهديدات قوات القذافي.

وقالت انها استخدمت المظلات لاسقاط بنادق وقاذفات صواريخ الى جانب مساعدات انسانية للمعارضة في الجبل الغربي.

  يتبع

عاجل