المحتوى الرئيسى

أعانى فيروس "سى" والآم فى الساقين فهل هناك علاج؟

07/01 16:38

وفاء محمود تسأل هل تشمع الكبد يعنى تليف الكبد، وأعانى من نسبة فيروس س أقل من مليون، وأشكو من انتفاخ بالبطن وتطبل وإمساك وورم بالأرجل وألم مستمر بالساقين وصعوبة فى التنفس عند الأكل، وأتناول هيبا ماكس بلس و ريبافرين 200 مرتين فى اليوم وعلاج تحفظى للإمساك والانتفاخ، علما بأن sgpt 70 sgot 60 وآخر موجات صوتية أظهرت تشمع بالكبد ولا يوجد استسقاء (من شهر) ولم آخذ إنترفيرون لأن عمرى 61 سنة هل هذا العلاج كاف وهل يوجد علاج لألم الساقين و صعوبة الاستمرار فى المشى؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا: "المريضة لا تعانى من تشمع بالكبد ولكن هناك تليف بالكبد، لأن الاستسقاء يكون مع تليف الكبد وليس تشمع الكبد، فالتشمع لا يؤدى إلى استسقاء وهناك درجات للتشمع الكبدى تعتمد على مقياس ميتافير الذى يعتمد أساسا على الفحص بالميكروسكوب بعد عينة الكبد، ويبدأ التشمع بالدرجة الأولى ثم الدرجة الثانية ثم الثالثة وعند الوصول إلى المرحلة الرابعة يكون هناك تليف، كما أن هناك فحصا يسمى الفيبروسكان بدون أخذ عينة من الكبد توضح الدرجات الأربعة المختلفة للتشمع الكبدى والتليف بدون أخذ عينة من الكبد.

وهو اختبار حديث نسبيا وموجود فى مصر ومن المعروف أن الطبيب يستطيع تشخيص تليف الكبد عن طريق الموجات الصوتية ببعض المعايير مثل اتساع الوريد ألبابى ووجود خشونة فى ارتداد الموجات الصوتية من الكبد ويكون سطح الكبد متعرج، وتكون الأوردة الكبدية مضغوطة وأصغر من الطبيعى، ويكون أيضا الفصل الزيلى للكبد أكبر من الطبيعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل