المحتوى الرئيسى

شروط اللعب النظيف الـ 11 ليس من بينها إخراج الكرة لعلاج المنافس

07/01 15:52

قالت صحيفة الأهرام أن الضجة التي اثارها حسام حسن المدير الفني للزمالك بعد الهدف الثاني للاهلي، بحجة عدم احترام منافسه وجهازه الفني للعب النظيف (fair play )، نظرا لوجود اثنين من لاعبيه على الارض هما ابراهيم صلاح وعاشور الادهم، لم يكن لها ما يبررها، لانها ليست لها علاقة باللعب النظيف التي تتضمن لوائحه 11 بندا ليس من بينها ارسال الكرة خارج الملعب عندما يكون احد لاعبي الخصم مصابا على الارض، بل انها مسألة ترتبط بالروح الرياضية فقط وتعتمد في معظم الاحيان على تقدير الحكم وليس الفريق الحائز للكرة.

وبنود اللعب النظيف تتضمن شروطا محددة أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وهي ان تؤدي اللقاء بشكل نظيف يخلو تماما من تعمد اصابة المنافس، وتبادل الكلمات الودودة مع الفريق الاخر، والتعرف على اسماء لاعبيه، وينبغي ان يضع اللاعب في ذهنه الاداء بشكل جيد أكثر من تركيزه على تحقيق الفوز، وتشكيل دائرة بين اللاعب وزملائه والتفكير في انها مباراة رياضية ليس اكثر.

اما بالنسبة لداخل الملعب فانه يجب الالتزام بقرارات الحكم، والاحتفاظ بالهدوء حتي ولو تعرض اللاعب للاستثارة من الاخرين، وتجاهل الجماهير التي ربما تطلق الالفاظ القاسية ضده، وعدم الانفعال في حالة الخسارة والتفكير في انها مجرد مباراة، ومعاملة جميع اللاعبين داخل المستطيل بشكل متساو من الاحترام بصرف النظر عن اختلاف لون بشرتهم او لهجتهم.

اما فيما يتعلق لشروط اللعب النظيف بعد اللقاء فتتضمن البندين العاشر ويشير الى ضرورة الاستمتاع بالفوز دون السخرية من المهزوم، وفي حالة الخسارة تهنئة الفائز، والبند الحادي العاشر والاخير الاشادة بزملائك في الملعب حتي ولو جاءت نتيجة اللقاء على عكس ما تريد.

واللعب النظيف ما هو الا برنامج وضعه الفيفا لزيادة الروح الرياضية وايضا لمنع التمييز في عالم الساحرة المستديرة لاسيما فيما يتعلق بالعنصرية، ولعل ما فعله الايطالي باولو دي كانيو كا خير مثال على الروح الرياضية خلال مباراة فريقه وستهام امام ايفرتون، فعلي الرغم من انه كان في امكانه تسجيل هدف سهل لناديه الا انه شاهد حارس مرمي المنافس مصابا فامسك الكرة ليوقف اللعب حتي يخضع للعلاج.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل