المحتوى الرئيسى

حزب المصريين الأحرار بالإسماعيلية ينظمون وقفة احتجاجية ضد ساويرس

07/01 15:14

الحزب:لسنا مطالبين بالاعتذار عن مواقف ساويرس وسنقنع الأعضاء بالعدول عن الاستقالة

نظم العشرات من مؤسسي حزب المصريين الأحرار بالاسماعيلية اليوم الجمعة مسيرة احتجاجية  للإعلان عن تقديمهم استقالات جماعية من أمانة الحزب بالمحافظة، احتجاجاً على قيام مؤسس الحزب نجيب ساويرس بنشر رسومات مسيئة للإسلام.

وانطلقت المسيرة من مسجد المطافئ بالإسماعيلية حتى وصلت إلى ميدان الممر وهو ميدان الثوار بالمحافظة .

 وردد المتظاهرون هتافات غاضبة تندد برجل الأعمال ساويرس ومطالب بمقاطعة التعامل مع شركة المحمول التي يمتلكها كما قاموا بتوقيع استقالاتهم في الميدان .

ورفع المتظاهرون لافتات تستنكر رسومات ساويرس التي أظهر فيها شخصيات كرتونية ترتدي النقاب واللحية واعتبرت ذلك تهكماً على الدين الإسلامي وإشعالا لنار الفتنة الطائفية  في أوقات تمر فيها البلاد بمرحلة حرجة .

وقال المتظاهرون أن هذه ليست المرة الأولى التي يتجرأ فيها ساويرس على الإسلام وان ابلغ الرد على ما فعله بحملة المقاطعة للشركة التي يمتلكها .

  وقال ايهاب العيادي احد مؤسسي حزب المصريين الأحراربالإسماعيلية "نرفض تماما ما بدر من ساويرس بشأن هذه الرسوم و هو ما دفع العشرات منا الي تقديم استقالاتهم".

 وأضاف أن الحزب يعاني من وجود انشقاقات عميقة داخل أمانته تنذر بفشله في الحياة السياسية خلال الفترة القادمة  .

 وقال الأعضاء المتقدمين بالاستقالة في بيان لهم أن أهداف الحزب غامضة حتى الآن واحتجاجهم  على تغليب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة للشارع الاسمعلاوى خاصة والمصري عامة.

واحتج المتظاهرين على ضم الحزب عدد من أعضاء الحزب الوطني المنحل.

وعلى صعيد ذى صلة انطلقت دعاوى ومطالبات من بعض مساجد الإسماعيلية تطالب المصلين بمقاطعة شركة المحمول الخاصة بساويرس وشهدت منافذ بيع الخطوط لشركات المحمول الأخرى توافد من الأهالي لشراء خطوط جديدة في خطوة مبدئية لمقاطعة الشركة نهائياً .

وشهد موقع التواصل الاجتماعي قبولاً من الشباب على فكرة المقاطعة وأعلن العشرات عن قيامهم بتغيير شبكات المحمول التي يتعاملون معها .

وعلى نفس الصعيد تقدمت سميرة هجرس منصور وكيل مجلس نقابة المحامين بشمال سيناء ومها أبو بكر محمد أمين عام اتحاد شباب محامين مصر ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد رجل الأعمال نجيب ساويرس، بتهمة ازدراء الأديان ونشر الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط.

واعتبر مقدما البلاغ أن هذا التصرف يقع تحت طائلة الجرائم التي يعاقب عليها القانون وفقا لنص المادة 171 من قانون العقوبات.

وأكدا أن الصورة التي وضعت كانت تحمل نظرة استهزاء ودونية للمرأة المنقبة والمسلم الملتحى.

قال محمد حامد عضو مكتب تنفيذي و منسق عام الحريات أن لجنة العضوية بالحزب ستتواصل مع الأعضاء الذين أعلنوا عن تقدمهم باستقالتهم كمحاولة للإيضاح وإصلاح الموقف مضيفاً"ونتمني أن يستوعبوا الفارق بين مواقف حزب المصريين الأحرار كشخصية اعتبارية مؤسسية ومواقف أعضائه ولكن إذا أصروا علي موقفهم فليس هناك إجبار، فالحزب غير مطالب بتوضيح أو تبرير المواقف الشخصية لأعضائه وحتي مؤسسيه فموقف الحزب واضح من مسألة احترام الأديان وأكدها في برنامجه وتبنيه لوثيقة الأزهر وبياناته المختلفة فلا نقبل مطلقاً السخرية من الأديان"، مؤكداً أن ساويرس نشر الرسومات بحسن نية  ولم يضعها لإهانة الدين مضيفاً :وعندما أعتبرها المسلمون إهانة سارع بالإعتذار أكثر من مرة ، وافتعال أزمة وإثارة الموضوع بهذا الشكل جاء من قوي سياسية مناهضة للحزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل