المحتوى الرئيسى

"الري" تشهد تخريج دفعة جديدة من الأوغنديين في مجال إنشاء السدود

07/01 14:17

الطلاب:نتدرب على بناء السدود الصغيرة على روافد وليس مجرى النيل

  شهد الدكتور حسين العطفي- وزير الموارد المائية والري- مساء أمس الخميس حفل تخريج دفعة جديدة من المتدربين الأوغنديين على إنشاء السدود الصغيرة بمركز التدريب الإقليمي والدراسات المائية التابع لوزارة الري في مدينة 6 أكتوبر.

  ومن جانبه قام العطفي بتسليم شهادات إتمام الدورة لنحو 14 أوغندياً، لافتاً إلى أن الدورة التي عقدها قطاع مياه النيل بالتعاون مع مركز التدريب الإقليمي، واستمرت لمدة اسبوع، تهدف إلى نقل الخبرات المصرية إلى المتدربين الأوغنديين في مجال تنمية الموارد المائية وإنشاء السدود الصغيرة وحصاد الأمطار ورفع القدرات التدريبية لتلك الكوادر، ونقل التكنولوجيا الحديثة في مجال إدارة الموارد المائية.

  وأشار العطفي إلى أن الحكومة المصرية قدمت منحة مالية مقدر بـ30 مليون دولار إلى الحكومة الأوغندية ؛ ليتم من خلالها تمويل مشروع تطهير البحيرات العظمى بالهضبة الإستوائية، وحفر الآبار الجوفية لتوفير مياه الشرب، وإقامة السدود لحصاد مياه الأمطار.

  وقال العطفي خلال كلمته في بداية الاحتفال إن مصر حريصة على دعم وتعزيز أواصر التعاون مع دول حوض النيل وتفعيل آليات وبرامج التدريب والاستثمار على المستويين الإقليمي والدولي والمساهمة الجادة في رفع القدرات والكفاءات البشرية للعاملين في شئون المياه بدول حوض.

  وألمح وزير الري إلى أن مركز التدريب الإقليمي للتدريب والدراسات المائية يعد أحد الصروح المقامة بالمنطقة لتلبية الاحتياجات التدريبية في مجال الموارد المائية والري على المستوى الإقليمي والدولي، ودعم خطط الإدارة المائية المتكاملة للدول العربية والإفريقية، وذلك تحت مظلة منظمة اليونسكو.

  وأوضح الوزير أن المركز أنشئ بهدف بناء القدرات البشرية والفنية والإدارية لكافة العاملين بالوزارة إضافة إلى تلبية احتياجات التدريب في مجال الإدارة المتكاملة للمياه على المستوى العربي والإقليمي، مضيفاً أن المركز يعقد الدروات التدريبية المتخصصة على المستوى الإقليمي والدولي للاستفادة من الخبرات المصرية في تدعيم سبل التعاون بين مصر و دول العالم.

   وأشار الوزير إلى أن المركز يخرج أكثر من 3 آلاف متدرب سنوياً، ويعمل على تفعيل أوجه التعاون الفني والفكري والاستعانة بخبراء الوزارة وأساتذة الجامعات، والدراسات المتاحة.

  من جانبه أوضح جورج أليتو رئيس بعثة التدريب الأوغندية، ومسئول بناء السدود في وزارة الري الأوغندية لـ"الدستور الأصلي"، أن الحكومة الأوغندية لا تنوي إقامة سدود على المجرى الرئيسي لنهر النيل، بل تعمل على بناء السدود الصغيرة على روافد النيل عن الموجودة في أوغندا لحجز مياه الأمطار،     مضيفاً أن بناء السدود الكبيرة على المجرى الرئيسي يحتاج إلى إمكانيات ضخمة ليست موجودة لديهم-حسب قوله-

  وهو ما أكده مصدر مسئول داخل وزارة الري، مشيراً إلى أن هناك اتجاه داخل الوزارة بعد ثورة 25 يناير، لاحتضان مشاريع دول حوض النيل، خاصة المتعلقة ببناء السدود، حتى لا تذهب إلى دول أخرى معادية –على حد وصفه-

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل