المحتوى الرئيسى

و.بوست:معركة التحرير تعيد مصر للقروض

07/01 14:13

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن اشتباكات التحرير الجديدة ضاعفت أعباء الاقتصاد المصري المتهالك أصلا وهوت بالجنيه إلى أدنى مستوى منذ سنوات، هذا الانخفاض سوف يدفع الحكومة للاقتراض من الخارج لمحاولة دعم الجنيه حتى لا يتهاوى أكثر من ذلك.

وهوت الاشتباكات بمؤشر البورصة المصرية بنحو بنسبة 2 % يوم الأربعاء، كما واصل هبوطه يوم الخميس، وحذر بنك بلتون من أن هذه الاشتباكات سوف تدفع البنك المركزي لضخ 5 مليارات دولار من الاحتياطي في النصف الأول من السنة المالية 2011-2012 من أجل سد الفجوة، وهو ما سيهبط بالجنيه ليصل لنحو 6.6 مقابل الدولار".

وبحسب الصحيفة فإنه مع انخفاض الاستثمارات الأجنبية بشكل حاد وتوقف السياحة، اضطر البنك المركزي للتدخل مرة واحدة على الأقل لدعم الجنيه، وانخفضت الاحتياطيات بنحو 9 مليارات دولار منذ يناير.

وقال وائل زيادة رئيس قسم الأبحاث في الشرق الأوسط ببنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس في القاهرة إن الاشتباكات بالتأكيد سوف تأخر انتعاش السياحة، ودون انتعاش السياحة سيكون من الصعب جدا أن نرى كيف ستتعامل البلاد مع انخفاض الاحتياطيات"، لكنه قلل من احتمال أن يصل الدولار إلى 6 جنيهات. وبحسب الصحيفة، فإن هذا الانخفاض في الاحتياطي قد يدفع الحكومة إلى الاقتراض من الخارج بعد عدولها عن هذه الفكرة مؤخرا، لمحاولة سد العجز ووقف تدهور الجنيه.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل