المحتوى الرئيسى

مئات الآلاف يتظاهرون ضد المقربين من صالح واعتقال صحفي نيوزلندي

07/01 16:44

ذكرت وكالة فرانس برس أن مئات آلاف اليمنيين تظاهروا الجمعة (1 تموز/ يوليو 2011) في كافة أنحاء البلاد للمطالبة برحيل المقربين من الرئيس علي عبدالله صالح الذي يعالج في مستشفى في السعودية. وقال عاصم القرشي المتحدث باسم "شباب الثورة" في صنعاء إن المحتجين يريدون رحيل ما بقي من فلول النظام للإسراع بتشكيل مجلس رئاسي انتقالي. وأشار إلى أن أقارب الرئيس صالح يرفضون التخلي عن السلطة رغم حركة الاحتجاج الشعبية المستمرة منذ ستة أشهر.

وفيما سمي بيوم "جمعة الثورة حتى النصر" في صنعاء هتف المتظاهرون، الذين قدر المنظمون عددهم بـِ 250 ألف محتج: "فلنمشِ يداً بيد لبلوغ هدفنا" و"الشعب يريد مجلساً انتقالياً". ونظمت التظاهرة في شمال العاصمة تحت حماية جنود اللواء اليمني المنشق علي محسن الأحمر. وفي جنوب صنعاء تجمع عشرات الآلاف من أنصار صالح رافعين صور الرئيس اليمني، مؤكدين على الوفاء لشخصه وللمؤسسة العسكرية.

المظاهرات ضد النظام في اليمن تتعزز في أيام الجمعة في كل المحافظات اليمنية ، صورة من الأرشيفBildunterschrift: المظاهرات ضد النظام في اليمن تتعزز في أيام الجمعة في كل المحافظات اليمنية ، صورة من الأرشيف

تضارب مستمر في أخبار صحة الرئيس صالح

وفيما يتعلق بصحة الرئيس صالح نفى مصدر مسؤول في الرئاسة اليمنية ما أوردته قناة فضائية عربية على لسان نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي بأن إصابة الرئيس اليمني "خطيرة". وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن نائب الرئيس لم يتحدث لأي وسيلة إعلامية بان إصابة الرئيس "خطيرة".

وكان نائب الرئيس  منصور قد صرح في مقابلة مع شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية إن قطعة خشب اخترقت صدر صالح وإنه يعاني من حروق في وجهه وذراعيه والجزء العلوي من جسمه. وأضاف أنه من المقرر أن يوجه صالح كلمة إلى شعبه، غير أن تقارير ذكرت في وقت لاحق أن حالة الرئيس اليمني الصحية تحول دون قيامه بتصوير تلك الكلمة. يذكر أن الرئيس صالح يخضع للعلاج في السعودية من إصابات تعرض لها في هجوم على القصر الرئاسي في مطلع الشهر الجاري.

السلطات اليمنية سترحِّل صحفياً نيوزيلندياً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل