المحتوى الرئيسى

"فيسك": الوقت الحالى مناسب لاتهام "حزب الله" باغتيال "الحريرى"

07/01 13:43

قال الكاتب روبرت فيسك معلقا على قرار المحكمة الخاصة فى قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبنانى السابق رفيق الحريرى إن "الوقت الحالى يمثل مرحلة جيدة بالنسبة لبعض مؤسسات الحكومة الأمريكية لتوجيه الاتهام إلى جماعات داخل لبنان"، فى إشارة إلى حزب الله.

وأوضح فيسك أن سوريا كانت أول المتهمين قائلا :"بما أن رئيس الوزراء اللبنانى السابق رفيق الحريرى أراد أن يخرج بقايا الجيش السورى من لبنان، فيجب أن يكون السوريون من قاموا بذلك".

وتابع الكاتب فى مقال تحليلى بصحيفة "الإندبندنت" البريطانية: "تم اعتقال أصدقاء سوريا فى لبنان، العملاء الأمنيين الذين كان يجب أن يكونوا قادرين على إبقاء الحريرى حيا لو أرادوا ذلك".

وأشار فيسك إلى أن أربعة من هؤلاء اعتقلوا فى سجن رومية الذى وصفه بـ"سيئ السمعة"، قبل أن تعلن الأمم المتحدة فيما بعد أنهم أبرياء، مضيفا "بعبارة أخرى، يجب أن يكون المتهمون ايرانيين، ومن الأفضل أن يكون الفاعل حزب الله".

ولفت الكاتب إلى سيمون هيرش الذى وصفه بأنه واحد من الصحفيين القلائل الجادين الباقين فى الولايات المتحدة، كان يحاور الرئيس السورى بشار الأسد بالصدفة عندما سمع بخبر مقتل الحريرى.

وأكد فيسك أن هيرش سجل ما سماه "الشعور بالصدمة الحقيقية" الذى بدا على الأسد لدى سماعه خبر مقتل الحريرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل