المحتوى الرئيسى

مصدر غربي: نظام الأسد رتب زيارة النائبين الأمريكي والبريطاني لإنقاذ نفسه

07/01 12:17

دمشق: ذكر مصدر غربي أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد رتب زيارة النائبين الأمريكي والبريطاني في محاولة لإنقاذ نفسه من خلال فتح قنوات اتصال مع الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الصادرة اليوم الجمعة إنه رغم ما قاله وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن "شطب أوروبا من الخارطة" والتوجه شرقا وجنوبا إلا أن سفيري سوريا في لندن وواشنطن سعيا إلى ترتيب زيارة للنائب عن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا بروكس نيومارك وعضو الكونجرس الأمريكي دينس كوسينيتش للقاء الرئيس الأسد.

وأشار المصدر الدبلوماسي الغربي إلى أن الاجتماعين اللذين عقدا في دمشق الاثنين الماضي، انفرد فيهما الأسد مع كل نائب على حدة بدون حضور إلى مسئول سوري.

ورجح المصدر أن يكون الأسد قد قدم عرضا بقائمة تنازلات للأمريكيين وللبريطانيين، لتخفيف وطأة الضغط، في محاولة منه لكسب مزيد من الوقت لنظامه.

كما أشار إلى تزامن موافقة النظام السوري على عقد المعارضة مؤتمرا تشاوريا علنيا وسط العاصمة دمشق مع زيارة النائبين، وأيضا مع حملة إعلامية في وسائل الإعلام الإنجليزية والبريطانية. "وكلها محاولات أثمرت تصريحات أمريكية اعتبرت عقد لقاء للمعارضة وسط دمشق أمرا إيجابيا".

غير أن المصدر الغربي شكك في صلاحية "التنازلات التي يمكن للأسد أن يقدمها للأمريكيين للمساومة".

وقد أعرب عن مخاوفه من أن "إعطاء المجتمع الدولي مزيدا من الوقت للنظام السوري سيدفعه للإمعان في القمع وإخماد الاحتجاجات؛ إذ ورغم الرسائل التي يبعثها النظام عن جديته في إجراء إصلاحات، فإن هناك المزيد من السوريين ما زالوا يقتلون ويهجرون من منازلهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل