المحتوى الرئيسى

مسيرات بالأردن لإسقاط الحكومة

07/01 21:23


محمد النجار-عمان

صعدت مسيرات شعبية شهدتها المدن الأردنية الجمعة من لهجتها السياسية وتوجهت بخطابها مباشرة للملك عبد الله الثاني، وطالبته بالاستجابة لمطالب الشارع وأبرزها إسقاط "حكومة وبرلمان الكازينو"، وفقا للهتافات التي شهدتها.

وشهدت مدن الطفيلة والكرك ومعان جنوبا وإربد شمالا مسيرات تحت اسم "جمعة العار" تعبيرا عن الغضب لتبرئة البرلمان رئيس الحكومة معروف البخيت من قضية الكازينو، وكانت اللهجة السياسية حادة في مسيرة عمان التي خرجت من المسجد الحسيني وشارك فيها الآلاف بدعوة من الحركة الإسلامية.

ورفع المتظاهرون في عمان لافتة كبيرة كتب عليها "تسقط حكومة وبرلمان الكازينو"، كما رفعوا مجسما لكازينو تعبيرا عن الغضب على البرلمان والحكومة بعد جلسة الاثنين الماضي التي أعقبتها استقالة أربعة نواب من البرلمان.

وكانت لجنة نيابية قد فشلت في الحصول على أصوات ثلثي أعضاء البرلمان (80 من 120) لإدانة رئيس الوزراء بالمسؤولية عن قضية الكازينو، في حين صوتوا لاتهام وزير السياحة الأسبق أسامة الدباس بتهم التزوير وإساءة استعمال السلطة، وتوقفت الجلسة قبل اكتمال التصويت إثر انسحاب نواب غاضبين على تبرئة رئيس الوزراء.

أزمة الكازينو

وألغت الحكومة نفسها الاتفاقية دون أن تتوصل لتسوية نهائية مع المستثمر، في حين اتهم محامي الوزير الدباس كلا من رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله ومحمد رشيد المستشار الاقتصادي للرئيس الراحل الفلسطيني ياسر عرفات بأنهم كانوا جزءا منها.

واتهم المراقب العام للإخوان المسلمين الدكتور همام سعيد دائرة المخابرات الأردنية بأنها باتت "عصا الفساد في الأردن"، وتابع في كلمة له بمسيرة عمان "على النظام أن يستمع جيدا لمطالب الشارع وفضيحة الكازينو ما هي إلا حلقة صغيرة من مسلسل الفساد المتراكم في البلاد".

وأضاف "أقول للنظام لقد استدار الزمان وودعنا عهود الاستسلام وفرض الوصاية على الشعب، نريد الحرية وندعو رأس الدولة للاستجابة إلى المطالب العادلة، نريد حقوقنا كاملة غير منقوصة".

ورفض القيادي في حركة التيار العشائري الـ36 محمود الأزايدة توجيه الخطاب للنواب أو الحكومة، مطالبا رأس النظام بمكافحة الفساد قبل فوات الأوان، على حد تعبيره.

ملكية نيابية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل