المحتوى الرئيسى

وائل محيى التمامى يكتب: نحن وضبابية أمريكا

07/01 08:41

الكثير منا هلل وصفق واستبشر خيرا بفوز أوباما للانتخابات الأمريكية، وهذا نتاج عاطفية مشاعرنا أو انسياقنا وراء حلم أنه قد يكون مختلفا عن سابقيه، وازداد إفراطنا فى التفاؤل بزيارته لمصر وإلقائه لخطابه الشهير بجامعه القاهرة، وعقلانيا لا أعرف مصدر هذا التفاؤل أو ما يبرره، ربما لأنه أول رئيس أمريكى من أصول أفريقية لانحداره من أسرة متوسطة الحال أم لأنه كما يقال من أب مسلم؟؟ فإننى فعلا لا أجد ما يبرر هذه العاطفة الجياشة تجاهه أو الإفراط بالتفاؤل بتواجده، والآن ألم يئن الأوان بعد قرب انتهاء فترة رئاسته أن نتعلم أنه يجب أن لا نعول على غيرنا أن يمد لنا يد المساعدة أو يأخذوا بأيدينا لننهض، أعتقد الآن اتضحت الرؤيا لمعرفه ماهية أمريكا وما تلعبه معنا كشعوب عالم ثالث كما يسموننا وكشفت عن حقيقتها من خلال مواقفها منذ بداية الثورة حتى الآن وتجلى هذا الموقف بمنتهى الوضوح خلال تعاملها بضبابيه منذ بداية ثورة يناير وصمتها وانتظارها حتى يتبين لمن الغلبة لعميلها أم للشعب حتى تعرب عن دعمها له وتلاحظ هذا تحديدا من يوم 25 حتى 28 وانقلبت على حليفها عندما أيقنت أنه أصبح حصان خاسر لا يجب الرهان عليه وأخذت قرارها بالوقوف بصف الغالب كعادتها ولم تضيع وقت بل بدأت هى ورجالاتها بإطلاق التصريحات العنترية والوعود البراقة لالتزامهم بدعمنا وأوهموا الجميع أو توهموا أنهم أقنعونا بدعمهم لنا بكافة النواح اقتصادية سياسية علمية، وما كانت هذه إلا مجرد فقاعات هوائيه ليس إلا ولم تتخذ أى إجراءات عمليه على أرض الواقع كإسقاطها للديون المستحقة علينا أو توقيع اتفاقية تجارة حرة أو أى دعم علمى أو تكنولوجى صناعى، ولكن صبوا جل اهتمامهم على الدعم السياسى بما يتوافق مع أهوائهم ويتماشى مع إستراتيجيتهم بالمنطقة ومحاولة احتوائنا سياسيا لكى ندور بفلكهم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل