المحتوى الرئيسى

راضى على حسين يكتب: الفرعون الصغير

07/01 08:41

يا من قاد السفينة عبثا

من غير شراع

وفى موج الملذات

وجمع الكنوز انهمك

يا أيها الموهوم

بأنك شبلُ لأسد

وأنك الوريث المفدى

لمن جلب الرخاء

وللقلوب امتلك

فبعدا بعدا

فقد تجلت شموس العدل

وسقطت أقنعة الزيف

وذبح اليقين الشك

فلملم أذرع النجاسة

المترامية كأخطبوط

ينهش قوت الأبرياء

ويمص رحيق الوطن

ولدماء العاشقن سفك

ويعشق الظلام

ويطفئ البدر إن هلَّ فى سماء أو فلك

يا أيها الفرعون

كنت ترنو للعرش

وترمى فى بحار الباطل

كل أنواع الشبك

لقد تهشم سلم الكذب

وضلت منك خيول المجد الواهم

فى متاهات السكك

وتقطعت بك السبل

كالمنبت فلا شىء معك

وتخلى عنك كل الزمارون

والإنتهازيون

وكل صديق أوهمك

بانك طوق النجاة

للعبيد

يا أيها الفرعون الصغير

تهاوى الحلم الميكافللى

المرسوم بحبر

من دماء الحرية المذبوحة

وانكشفت أسرار القصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل