المحتوى الرئيسى

الآف السوريين يتظاهرون في "جمعة ارحل" وانقرة تنفي تنفيذ عملية عسكرية

07/01 13:34

الآف السوريين يتظاهرون في "جمعة

ارحل" وانقرة تنفي تنفيذ عملية عسكرية

دمشق

: ذكرت تقارير اخبارية ان الاف السوريين خرجوا بعد صلاة الجمعة في مظاهرات في مدن

وبلدات سورية عدة للمطالبة باسقاط النظام ورحيل الرئيس بشار الأسد ، فيما نفت

وزارة الخارجية التركية بشدة تقارير إعلامية بأنها أخبرت دولا غربية وحلف شمال

الأطلسي "الناتو" أنها تخطط لإطلاق عمليات عسكرية في عدد من المدن

السورية.

وبثت قناة "الجزيرة" لقطات مصورة تظهر خروج مظاهرات في منطقة

الاشرفية في حلب وسط سوريا وفي مدينة البوكمال في محافظة دير الزور، فيما نقلت على

الهواء مباشرة تظاهر آلاف اللاجئين السوريين في مدينة انطاليا التركية ، للمطالبة

برحيل الأسد.

وقال مراسل "الجزيرة" ان 100 شخص فروا من سوريا الى لبنان فجر

اليوم .

ونقلت القناة عن شاهد عيان يدعى ابو جعفر

أن الالاف من نساء واطفال ورجال خرجوا في مظاهرات في حمص اليوم للمطالب

بإسقاط النظام ، كما خرجت مظاهرات في ادلب ودرعا وحماة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاحتجاجات شملت ضواحي في العاصمة دمشق

وحتى منطقة الحدود مع لبنان والصحراء المتاخمة لحدود العراق كما حدثت احتجاجات كبرى

في ادلب حيث هاجمت الدبابات مجموعة من القرى في التلال القريبة من تركيا وقتلت

ثلاثة مدنيين خلال ليل الخميس.

وارتفع بذلك عدد القتلى الى 14 قرويا على الاقل خلال اليومين

الماضيين.

وكان السوريون قد دعوا امس للخروج في تظاهرات بالعديد من المدن

السورية من اجل المشاركة في الجمعة التي أطلق عليها عنوان "إرحل" في إشارة إلى

ضرورة تنحي الرئيس بشار الأسد عن الحكم.

وسبقت مظاهرات الجمعة العديد من

الاحتجاجات الليلية في عدد من المدن الرئيسية وأبرزها دمشق وإدلب واللاذقية وحلب

وفق ما نشرته مواقع المعارضة السورية على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"

.

عمليات عسكرية

من جهة اخرى

، نفت وزارة الخارجية التركية بشدة تقارير إعلامية بأنها أخبرت دولا غربية وحلف

شمال الأطلسي "الناتو" أنها تخطط لإطلاق عمليات عسكرية في عدد من المدن

السورية.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن الناطق باسم الوزارة سلجوق اونال

الخميس إن هذه "الأخبار الجديدة لا أساس لها وهي بعيدة كل البعد عن

الحقيقة".

وكانت تقارير إعلامية أفادت قبل أيام أن تركيا أبلغت بريطانيا

وفرنسا وتركيا وإيطاليا وألمانيا والناتو بأنها تخطط لإطلاق عمليات عسكرية داخل

سوريا.

وأكد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوجلو الأسبوع الفائت ان

الاتصالات التركية السورية لم تنقطع أبدا، مؤكدا ان بلاده ستقوم بكل ما في وسعها

لمساعدة سوريا في تجديد نفسها بما يعيد إليها الاستقرار.

يأتي ذلك في وقت قامت فيه قوات الأمن السورية بتشديد

إجراءاتها الأمنية، فيما واصل الجيش عملية اقتحامه لعدد من القرى على الحدود مع

تركيا.

ونقلت شبكة "سي إن إن " الاخبارية الأمريكية عن شهود عيان قولهم إن

القوات السورية هاجمت منطقتي البرى وجبل الزاوية الحدوديتين بالمروحيات

والدبابات.

من جهتها، أشارت وكالة أنباء الأناضول التركية إلى أن خمسة

نازحين فقط عبروا الحدود بين البلدين خلال الساعات الأربع والعشرين

الماضية.

وقال المراقبون إن اقتحام الجيش للقرى الحدودية له علاقة بتراجع

عدد النازحين إلى تركيا في الأيام الأخيرة.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء

السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري سوري قوله إن قوات الجيش تمكنت من تحرير

مجموعة من الضباط والأفراد الذين وقعوا في كمين في منطقة جبل الزاوية وذلك في عملية

نوعية اتصفت بالدقة الفائقة والجرأة والشجاعة بحسب الرواية

الرسمية.

الوقت

ينفد

وسياسيا ، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الجمعة

إن "الوقت ينفد" بالنسبة إلى النظام السوري، منددة في الوقت نفسه بأعمال العنف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل