المحتوى الرئيسى

وقائع مثيرة قد تبرأ «ستراوس كان» من قضية التحرش

07/01 07:13

وقائع مثيرة قد تبرأ «ستراوس كان»

من قضية التحرش

ترجمة – وائل عبد الحميد

دومنيك ستراوس كان
واشنطن: ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية نقلاً عن مصادر رفيعة المستوى أن

وقائع جديدة قد تم اكتشافها في قضية اتهام دومنيك ستراوس كان المدير السابق لصندوق

النقد الدولي، بالتحرش الجنسي ومحاولة اغتصاب عاملة بفندق «سوفيتيل» بنيويورك، قد

تقلب القضية لصالحه.

وعلى الرغم من تحليلات الطب الشرعي التي وجدت آثارا للاتصال الجنسي بين 

ستراوس كان والعاملة إلا أن المحققين ينتابهم كثير من الشك فيما روته السيدة

المدعية عن حياتها وعن ملابسات الحادث، وبحسب تصريحات أحد المحققين فإن المرأة

داومت على الكذب منذ ادعائها بتحرش ستراوس كان بها يوم 14 مايو / أيار.

وهو الأمر الذي حدا بالمحققين بطمأنة محاميي ستراوس بإمكانية الإفراج عنه إلى أن

تنتهي المحاكمة مع السماح له بالانتقال حيثما يشاء وألا يكون رهن الإقامة في

الولايات المتحدة  في إشارة لقوة موقف ستراوس كان في القضية .

وطبقا لتصريحات مسئولان رفضا ذكر اسميهم، فإن المرأة أجرت مكالمة تليفونية بعد

يوم من ادعائها على صندوق النقد الدولي  مع شخص مشبوه متورط في قضية حيازة

مخدر الماريجوانا تناولا خلالها مزايا تعقب ستراوس كان قانونيا وقام المحققون

بتسجيل هذه المكالمة.

بالإضافة إلى أن ذات الشخص قد أودع في حساب المرأة البنكي ما يناهز 100 ألف

دولار على مدار السنتين الماضيتين،كما كذبت المرأة على المحققين بشأن أسباب طلبها

للجوء كونها غينية الأصل، حيث قالت أن تعرضها للاغتصاب في غينيا وتشويه أعضائها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل