المحتوى الرئيسى

الالاف يتظاهرون في المدن اليمنية للمطالبة بمحاكمة رموز الفساد

07/01 13:14

صنعاء: تظاهر الالاف في مدن يمنية عدة بعد صلاة الجمعة للمطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبدالله صالح ورحيل رموز الفساد.

وذكرت قناة "الجزيرة" ان آلاف اليمنيين خرجوا في مظاهرات في عدن وتعز جنوب البلاد وفي العاصمة صنعاء للمطالبة بمحاكمة رموز الفساد في النظام السابق، وحسم مسألة التوريث وتشكيل مجلس رئاسي انتقالي لادارة شئون البلاد .

وكانت حشود الجماهير اليمنية بدأت بالتوافد صباح اليوم على العاصمة اليمنية صنعاء وعلى عواصم المحافظات ، لتنظيم "جمعة الثبات" للتعبير عن التأييد للنظام الحاكم باليمن ورفض العنف والفوضي ، و"جمعة ثورة حتى النصر" للتعبير عن مناهضة النظام وتأكيد الاستمرار في المظاهرات السلمية والاحتجاجات حتي تتحقق أهداف الثوار.

وادت الجماهير المؤيدة للنظام الحاكم صلاة الجمعة اليوم في ميدان السبعين أكبر ميادين العاصمة ، وفي الساحات الرئيسية بكافة عواصم محافظات الجمهورية فيما أسمي بجمعة الثبات وذلك تأكيداً على تمسكها بواجبات الإيمان وإملاءات الحكمة اليمانية ، وضرورة صيانة الشرعية الدستورية .

كما تؤكد وقوفها المبدئي الثابت مع قيادتها السياسية العليا والتعبير عن الرفض والتصدي لكل أعمال التخريب والفوضى والخروج على النظام والقانون ووقوفها صفا واحدا في حماية المكاسب والمنجزات التي تحققت في اليمن ، كما تؤكد أهمية استئناف الحوار الوطنى في مواجهة كل المشاكل والأخطار التي تتعرض لها البلاد.

في المقابل ، وتلبية لدعوة اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية اليمنيين، ادى جانب آخر من الجماهير اليمنية صلاة الجمعة في جميع ساحات الحرية والتغيير بمحافظات الجمهورية اليوم في يوم أطلقت عليه اسم "جمعة ثورة حتى النصر".

وسياسيا، استبعد نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، القائم بأعمال الرئيس اليمني حاليا، عودة الرئيس صالح قريبا من المملكة العربية السعودية، حيث يتلقى العلاج في أحد مستشفيات الرياض، إثر إصابته في الهجوم الذي استهدف القصر الرئاسي في الثالث من يونيو /حزيران الماضي.

وقال، في مقابلة أجرتها معه شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية ، إن قرارا يتعلق بموعد عودته إلى البلاد يجب أن يحدده الأطباء الذين يشرفون على علاجه في المملكة العربية السعودية.

وأثارت تصريحات نائب الرئيس اليمني حفيظة المقربين من الرئيس علي عبد الله صالح، حيث نسبت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" إلى مصدر رئاسي نفيه لتصريحات هادي بشأن صحة الرئيس صالح.

وفي الموضوع ذاته، قال طارق الشامي رئيس وكالة الأنباء اليمنية رئيس دائرة الفكر والإعلام في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن، إن صحة الرئيس علي عبد الله صالح "متحسنة"، وإنه لا يوجد "ما يثير القلق على الإطلاق بشأنها".

وأضاف الشامي، في تصريحات لصحيفة"الشرق الأوسط" تعليقا على المعلومات والتصريحات المتضاربة للمسؤولين اليمنيين بشأن عودة صالح إلى اليمن، إن الرئيس "خلال الأسبوع الحالي استقبل، على حدة، مستشاره السياسي الدكتور عبد الكريم الإرياني ووزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي"، وإن عودته "لن تتأخر وهذا أمر يقرره الأطباء وسيعود لممارسة مهامه كرئيس للجمهورية اليمنية".

وذكر الشامي أن الرئيس صالح أصدر توجيهات للحكومة للبدء في التحضير للإجراءات التنفيذية للحوار الذي دعا إليه مجلس الأمن الدولي، بحيث "يكون حوارا شاملا لا يستثني أيا من القوى، سواء أحزاب اللقاء المشترك أو الحوثيين أو الحراك الجنوبي أو الشباب وأن يكون حوارا تطرح على طاولته كافة القضايا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل