المحتوى الرئيسى

نسبة نجاح الدبلومات تجاوزت ال90% للخمس سنوات و70% لنظام الثلاثة

07/01 15:51

 طلاب محافظات الوجه البحرى فى المقدمة والقاهرة والجيزة بدون أوائل

 اكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم لـ" الدستور الاصلى "  ان اغلب اوائل  طلاب الدبلومات الفنية هذا العام من الوجه البحرى  ، موضحا ان طلاب محافظتى القاهرة والجيزة خرجوا من تصنيف الاوائل هذا العام.

وأشار المصدر  إلى ان نسب النجاح لنظام الخمس سنوات تجاوزت نسبة 90% ونظام الثلاث سنوات تجاوز نسبة الـ 70%  ، لافتا  الى أن نسب النجاح زادت عن العام الماضى بنسبة تصل الى 20% بحسب النوعيات " تجارى ، مهنى ، زراعى ، فندقى ، تعليم تبادلى وتعليم مزدوج "  وزادت بنسبة 3% فى نظام الثلاث سنوات و 4% فى نظام الخمس سنوات مقارنة بنسب نجاح عام 2009.

وأوضح المصدر أنه من المقرر أن يتم  اعتماد نتيجة الدبلومات الفنية لنظامى الثلاث والخمس سنوات من الدكتور احمد جمال الدين وزير التربية والتعليم  صباح يوم الاحد المقبل واعلانها  خلال مؤتمر صحفى يعقده الوزير وقطاع التعليم الفنى بمقر وزارة التربية والتعليم وكذلك للاعلان عن اسماء الطلاب العشر الاوائل.

وارجع المصدر سبب ارتفاع نسب النجاح الى ان الوزارة حرصت  على ان تكون النتيجة مرتفعة هذا العام حماية لها وللوزير السابق الدكتور احمد زكى بدر من لجوء  الطلاب واولياء الامور الى القضاء والتجمهر والتظاهر ضد الوزارة   اذا رسبوا نتيجة عدم تسلمهم الكتب الدراسية  المطورة والمقررة عليهم خلال العام الدراسى  ، قائلا : " وبالتالى الدنيا هتتقلب " ، لان الطلاب واولياء امورهم سيلجأون الى القضاء حينها ، ويتهمون الوزارة وقطاع التعليم الفنى بأن سبب رسوبهم ان الامتحانات جاءت طبقا للمناهج المطورة وانهم تسلموا كتب قديمة من المناهج الملغى ،لذلك الوزارة حريصة على ارتفاع النتائج لتهدئة الرأى العام وعدم اثارة اى مشاكل عقب ظهور النتيجة.

واشار المصدر الى ان الدكتور احمد زكى بدر " الوزير السابق " تسبب فى اهدار ما يقرب من 12 مليون جنيه لرفضه طباعة الكتب المطورة لطلاب الدبلومات ، حيث  قام بسحب  جميع كتب الصف الثالث الثانوى " التجارى ، الصناعى، الزراعى والفندقى"  من المدارس بحجة تطوير المناهج و بعد ان تطورت ،تعنت فى طباعة الكتب المطورة حديثا دون معرفة الاسباب الحقيقية وراء ذلك ولكنه اكد ان طباعة الكتب الحديثة ستكلف الوزارة تكاليف باهظة ،رغم ان تكلفة الكتب الجديدة اقل بنسبة 15% من تكلفة طباعة الكتب القديمة ،الا ان الوزير رفض الطباعة ايضا لوجود 2 مليون كتاب فائض من المناهج القديمة للدبلومات الفنية بمخازن المديريات التعليمية والذى حاول ان يتم توزيعهما على الطلاب  العام الحالى مع طباعة 5 مليون كتاب اخر مطابقا للمناهج القديمة، رغم اختلاف محتوى دراسة الطلاب حيث ان طلاب الدبلومات الفنية هذا العام قاموا بدراسة المناهج المطورة حديثا بالصف الاول و الثانى  الثانوى ، وبالتالى دراستهم لمناهج قديمة يأتى مخالفا للدراسة وهو ما رفضه قطاع التعليم الفنى للانصياع لفكرة الوزير السابق وقاموا بتعليمات من الوزير السابق ان يوزعوا "سى دى" على الطلاب  يحتوى على جميع المنهج الخاص بكل تخصص من التخصصات المختلفة بالدبلومات الفنية وتم تسلمها للطلاب بالفعل  قبل بدء الامتحانات ب3 شهور فقط وهو ما اعاق الطلاب عن مذاكرة المنهج او مراجعته  ،مؤكدا على ان الوزارة ايضا قامت بتوزيع "سى دى " اخر على الطلاب بالمدارس عليه بعض نماذج الاسئلة الامتحانية والاجوبة عليها سواء النظرية او العملية  قبل بدء الامتحانات بأسبوع، بحيث لن تخرج الامتحانات  عن تلك النماذج الامتحانية ، وذلك خوفا من أثارة الطلاب عليهم نتيجة عدم تسلم الكتب المدرسية هذا العام للطلاب، رغم سداد المصروفات الدراسية منذ بداية العام.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل