المحتوى الرئيسى

استقرار أسعار معظم السلع وتوقعات بارتفاع السكر والأرز

07/01 21:45

أعلنت شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة استقرار معظم أسعار الغذاء، نتيجة زيادة المعروض، خاصة الزيوت والأرز، فى ظل تحذيرات من إمكانية زيادة سعر السكر 25 قرشا، وكذلك الأرز، نتيجة نقص المعروض من وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية. قال جلال معوض، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة، إن أسعار السكر مستقرة عند حدود 5 جنيهات للكيلو، بسبب توافر المخزون، لكنه توقع زيادة سعره 25 قرشا للكيلو خلال شهر رمضان المقبل.

وأضاف، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، أن أسعار الزيوت مازالت مستقرة بعد الزيادة الأخيرة، وتتراوح أسعار الخليط بين 9 و9.5 جنيه، وزيت الذرة 13.75 جنيه للتر، وعباد الشمس بين 12 و12.5 جنيه، والسمن النباتى بين 22 و23.5 جنيه للعبوة 2 كيلو.

وقال إن المشكلة الحقيقية تكمن فى الأرز، الذى ارتفعت أسعاره إلى نحو 5 جنيهات للأصناف الفاخرة سائب، و6 جنيهات للمعبأ، وحذر «معوض» من استمرار ارتفاع الأسعار ما لم تسارع وزارة التضامن بتغطية احتياجات البطاقات التموينية، حتى ظهور المحصول الجديد فى أغسطس المقبل.

وأكد أن هناك تراجعاً فى أسعار الدقيق إلى 3500 جنيه للطن، مقابل 4500 جنيه، قبل شهرين، مشيرا إلى أن الانخفاض جاء بسبب زيادة المعروض من القمح مع دخول الكميات المحلية، وأشار إلى أن سعر الدقيق يتراوح بين 3.5 و4 جنيهات للدقيق السائب، و5 جنيهات للمعبأ.

وأكد عمرو عصفور، عضو شعبة المواد الغذائية، أن السوق مازالت تسيطر عليها حالة من الهدوء النسبى فى معدلات البيع، خاصة مع عدم تأثرها بانخفاض أسعار الزيوت فى البورصات العالمية بمعدل 30 دولارا.

من ناحية أخرى، أكد تقرير المؤشرات الاقتصادية تراجع إجمالى السيولة المحلية إلى 986.8 مليار جنيه خلال أبريل 2011 مقابل 988 مليار خلال مارس السابق له بنسبة انخفاض 0.13% خلال شهر.

وأكد تراجع الودائع لدى الجهاز المصرفى بخلاف البنك المركزى بنسبة 0.36% لتصل إلى 945 مليار جنيه خلال شهر أبريل الماضى مقابل 949.2 مليار جنيه خلال مارس السابق له فى نفس العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل