المحتوى الرئيسى

روسيا: تسليح المعارضة الليبية "انتهاك سافر" لقرار الامم المتحدة

07/01 00:02

طرابلس (رويترز) - اتهمت روسيا فرنسا يوم الخميس بانتهاك حظر للسلاح فرضته الامم المتحدة "بشكل سافر" بارسالها أسلحة للمعارضة الليبية وهو ما خلق جدلا دبلوماسيا جديدا بشأن الحملة الجوية التي يشنها الغرب.

واكدت فرنسا يوم الاربعاء انها اسقطت من الجو اسلحة للمعارضة الليبية في الجبل الغربي لتصبح أول دولة من حلف الاطلسي تعترف صراحة بتسليح المعارضة التي تسعى لانهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ 41 عاما.

وتقود فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة حملة جوية منذ ثلاثة اشهر تقول انها لن تنتهي الا بسقوط القذافي. واصبحت هذه الحرب أكثر الاحتجاجات دموية في "الربيع العربي" الذي يجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.

واعترفت المعارضة بالمساعدة الفرنسية وقالت ان السلاح الذي قدمته باريس ساهم في دعمهم في المنطقة.

وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في بيان شكر للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان من المؤكد ان الليبيين في جبل نفوسة يعيشون في امان اليوم بفضل مزيج من الشجاعة الليبية والحكمة والدعم الفرنسيين.

وتتقدم المعارضة ببطء حتى الان رغم اعلانها أنها أحرزت تقدما كبيرا في الاسبوع المنصرم في منطقة الجبل الغربي واقتربت يوم الاحد الى قرب بلدة بير الغنم على مسافة 80 كيلومترا من العاصمة الليبية.

واستطلعت قوات المعارضة يوم الخميس البلدة الاستراتيجية من اعلى تلة تطل على الصحراء التي تقود الى العاصمة استعدادا لهجوم محتمل. وقال مراسل لرويترز يصاحب هذه القوات انها تنتظر غارات حلف شمال الاطلسي الجوية التي تساعدهم.

واذاع التلفزيون الحكومي الليبي بيانا من قادة قبليين يدين ساركوزي بسبب امدادات السلاح ويصف المعارضة بأنها "صنيعة فرنسا."

وقال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم الخميس "سألنا نظراءنا الفرنسيين اليوم ما اذا كانت التقارير التي تحدثت عن تسليم فرنسا أسلحة للمعارضين الليبيين تتفق مع الواقع...اذا تأكد هذا سيكون انتهاكا سافرا لقرار الامم المتحدة رقم 1970 ."

  يتبع

عاجل