المحتوى الرئيسى

المغاربة يدلون باصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

07/01 20:46

الرباط (رويترز) - أدلى المغاربة بأصواتهم يوم الجمعة في استفتاء على تعديلات دستورية عرضها الملك محمد السادس في محاولة لاسترضاء احتجاجات "الربيع العربي" فيما تشير التوقعات الى أن النتائج ستأتي بالموافقة بالرغم من دعوات المعارضة لمقاطعة التصويت.

ويمنح الدستور الجديد صراحة الحكومة صلاحيات تنفيذية لكنه يبقي الملك قائدا للجيش ويحفظ له صلاحياته الدينية والقضائية ولا يزال يتيح له حل البرلمان وان لم يكن بصورة منفردة كما هو الحال الان.

ولا يستجيب هذا لمطلب حركة (20 فبراير) التي تنظم احتجاجات في الشوارع وتريد ملكية برلمانية تخضع فيها صلاحيات الملك لرقابة مشرعين منتخبين.

ودعت الحركة الى مقاطعة التصويت وتنظيم المزيد من الاحتجاجات بالرغم من أنها فشلت حتى الان في اجتذاب الدعم الكبير الذي لاقته الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت برئيسي مصر وتونس في وقت سابق من العام.

وقالت سميرة المهندسة المتقاعدة بوزارة الزراعة في حي حسن بالعاصمة الرباط "قلت نعم طاعة لامير المؤمنين" في اشارة الى الدور الديني للملك.

واختلف اخرون.

وقال يونس دريوكي (29 عاما) ويعمل بائعا وهو في طريقه الى الشاطيء "لن أصوت لانني لم أتمكن من الحصول على بطاقتي الانتخابية ولاكون أمينا تماما أنا غير مهتم. اذا ما كانوا يقصدون الخير حقا لفعلوه منذ سنوات."

وبلغت نسبة الاقبال 48 بالمئة بحلول الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش) بحسب وزارة الداخلية. ومن المتوقع أن تظهر النتائج في وقت متاخر السبت.

وفي عام 2007 صوت 37 بالمئة فقط في الانتخابات البرلمانية الاخيرة بينما في 2009 كان اقبال الناخبين 52 بالمئة في انتخابات المجالس المحلية.

  يتبع

عاجل