المحتوى الرئيسى

"فرج": "التجارى الدولى" يخصص بوابة إلكترونية لخدمات تمويل التجارة

07/01 00:41

كشف محمد فرج، رئيس قطاع العمليات المصرفية الدولية، بالبنك التجارى الدولى لـ"اليوم السابع" عن نية البنك طرح العديد من المنتجات والخدمات الخاصة بتسهيل عمليات تمويل التجارة الخارجية، من فتح الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان لعملاء قطاع تمويل الشركات بالبنك، وذلك عن طريق بوابة إلكترونية مؤمنة، خصصها البنك على شبكة الإنترنت لذلك، فى أعقاب تطبيق قانون التوقيع الإلكترونى، على الرغم من الظروف السياسية التى مرت بها البلاد فى الفترة الأخيرة، مؤكداً أن البنك التجارى الدولى نجح فى جذب 10% من عملاء قطاع تمويل الشركات فى شهر ونصف، ويستهدف نسبة الـ100% خلال الفترة القادمة. وإلى نص الحوار..

◄ هل ينوى البنك تقديم منتجات خاصة بتمويل عمليات التجارة وقطاع تمويل الشركات خلال الفترة القادمة؟

◄ يسعى البنك التجارى الدولى إلى تلبية كافة متطلبات العملاء، من خلال حلول مالية جديدة ومبتكرة، ويركز البنك على الاستثمار فى رفع جودة ومستوى المنتجات والخدمات المصرفية المقدمة، مما يسمح له بدخول قطاعات جديدة وكسب ثقة المزيد من العملاء.

ونظراً لرغبة البنك فى تيسير التعاملات المصرفية لعملائه، خاصة من الشركات على مستوى خدمات التجارة، وانطلاقاً من أهمية هذا القطاع لعملائنا، وحرصنا على أن نكون فى صدارة البنوك التى توفر هذه النوعية من الخدمات المصرفية، فقد أطلق البنك مؤخراً خدمات إتمام العمليات التجارية إلكترونياً، والتى تساعد العملاء على إتمام كافة التعاملات التجارية، مثل فتح الاعتمادات المستندية وإصدار خطابات الضمان من خلال التوقيعات الإلكترونية المشفرة والمؤمنة لكل عميل بناءً على طلبه لاستخدام الخدمات الإلكترونية، وذلك تبعاً لتعليمات البنك المركزى الصادرة فى هذا الشأن، وتعد هذه الخدمة الإلكترونية الجديدة واحدة من ضمن باقة خدمات قطاع المعاملات المصرفية الدولية، والتى تتضمن أيضاً تقديم خدمات إدارة وتنفيذ المدفوعات والمصروفات للشركات، من خلال حلول مبتكرة ونظم تكنولوجية تساعد عملاء هذا القطاع على تطوير كفاءة إدارة رأس المال العامل، وتوفير الدعم اللازم لإدارة النقد والمبيعات والتحصيل.

◄ هل يمكنكم إلقاء مزيد من الضوء على أنواع الخدمات الإلكترونية المختلفة التى تقدم عن طريق البنك؟

◄ أطلق البنك خدمة جديدة تمكن عملاء البنك من الشركات من إتمام عمليات التجارة، كفتح الاعتمادات المستندية وإصدار خطابات الضمان من شركاتهم رأساً، دون الحاجة إلى التوجه لمقر البنك، وبذلك يكون البنك قد قام بتوفير قناة اتصال إلكترونية يستطيع العملاء من خلالها تنفيذ عملياتهم التجارية مع البنك بسهولة، إضافة إلى خدمة مصممة خصيصاص لخدمة عملاء البنك من الشركات، وتوفر هذه الخدمة العديد من المزايا منها على سبيل المثال إمكانية متابعة كافة التعاملات على الحسابات وأرصدة القروض بصورة لحظية، وكذلك مباشرة المدفوعات الداخلية والخارجية، والتى بدورها تساعد على تنظيم وجدولة المدفوعات المستقبلية.

◄ هل هناك خدمات إلكترونية أخرى سيقوم البنك بطرحها قريباً؟

◄ يقوم البنك حاليا بالاستعداد لإطلاق خدمة جديدة لعملاء الشركات، وهى خدمة تهدف إلى تيسير إتمام مدفوعات الشركات، وتتيح تلك الخدمة للعميل القيام بإصدار تعليمات للبنك إلكترونيا بالخصم على حسابه المصرفى، وسداد مجموعة من المدفوعات بالعملة المحلية لأطراف متعددة، سواء داخل البنك أو فى بنوك أخرى، تعمل فى نسيج القطاع المصرفى المصرى فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

◄ هل عملاء قطاع الشركات والأفراد مؤهلون لاستخدام مثل هذه الخدمات الإلكترونية والبعد عن ثقافة التعامل مع الورق؟

◄ بالتأكيد، وذلك لما تتيحه هذه الخدمات من توفير فى الوقت المطلوب بنسبة بين 70 – 80% لإتمام التعاملات المصرفية، سواء الخاصة بخدمات التجارة أو خدمات إدارة وتنفيذ المدفوعات وإدارة النقد، وقد وفر البنك التجارى الدولى العديد من الدورات التدريبية للعديد من العملاء لتأهيلهم للتعامل مع هذه الخدمات، عن طريق البوابة الإلكترونية الخاصة بالبنك، بمقر البنك.

◄ فى رأيك لماذا لم يتم طرح هذه النوعية من الخدمات من قبل؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل