المحتوى الرئيسى

ألمانيا: المزرعة المشتبه فى نشرها البكتيريا القاتلة استوردت «حلبة» من القاهرة

07/01 21:47

أكدت مصادر فى وزارة الصحة المحلية فى ولاية سكسونيا السفلى بألمانيا، أن المزرعة التى تم إغلاقها فى الولاية للاشتباه فى كونها مصدر انتشار مرض «إى كولاى» فى ألمانيا، سبق أن استقبلت شحنات من الحلبة المصرية، التى يشتبه فى أنها كانت السبب وراء ظهور المرض فى ألمانيا وفرنسا.

من جانبه، كشف الدكتور على سليمان، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، عن عدم تصدير الشركة المصرية، المتهمة بتصدير «حلبة» مصابة بالبكتيريا، للاتحاد الأوروبى، أى شحنات فى عامى 2009 و2011، مؤكداً لـ«المصرى اليوم»، أن نشاط الشركة اقتصر على هولندا فقط، بتصدير 15 ألف طن حلبة «جافة» وليست مستنبتة.

وأعلن «سليمان»، عن تلقى وزارة الزراعة خطاباً من الاتحاد الأوروبى، يؤكد أن الاختبارات العلمية، التى تم إجراؤها فى أوروبا، أثبتت عدم صحة هذه الادعاءات، مشيراً إلى تلقى الحجر الزراعى خطاباً آخر من الشركة المستوردة للحلبة المصرية فى ألمانيا، يؤكد أن كل ما أثير حول «الحلبة المصرية» مجرد اشتباه غير صحيح.

واتهم الدكتور عبدالسلام جمعة، رئيس المركز القومى للبحوث الزراعية الأسبق، إسرائيل، بنشر «معلومة مغلوطة» بهدف تشويه الاقتصاد والزراعة المصرية، معتبراً أن تل أبيب تخوض «حرباً رخيصة»، طمعاً فى الفوز بحصة صادرات مصر إلى أوروبا.

وقال «جمعة» إن الـ«إى كولاى» موجودة فى مصر «منذ زمن بعيد»، مستطرداً: «ولكن هذه السلالة القاتلة، التى ظهرت مؤخراً، غير موجودة فى مصر». وأضاف: «لو أن الحلبة المصرية مصابة بالبكتيريا القاتلة لظهرت أعراضها على المصريين قبل الأجانب».

وكان علماء أكدوا أن سلالة جديدة شديدة العدوى من بكتيريا «إى. كولاى» المعوية أدت إلى تفش قاتل للتسمم الغذائى فى ألمانيا مع ظهور مئات الإصابات والوفيات فى أوروبا والولايات المتحدة، ما زاد من الذعر فى أنحاء العالم، ومع ذلك لم يتم تحديد مصدر الإصابة بالعدوى بشكل مؤكد حتى الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل