المحتوى الرئيسى

مدريد:سالم ليس صديقاً لرئيس وزراء إسبانيا

07/01 12:06

وعن مصير الاموال التي صودرت حتي الآن من حسين سالم قال انه جار التحقق من مصدر هذه الاموال وسيتم إعادتها الي مصدرها أياً كان لافتاً الي ضرورة التنسيق بين كل من مصر وأسبانيا وألبانيا لتحديد مصدر هذه الاموال مشدداً علي ضرورة احترام أحكام القضاء سواء في مصر أو اسبانيا.

وعن آخر تطورات محاكمته قال ان رجل الاعمال الهارب قيد الاقامة الجبرية في اسبانيا وتم إلغاء قرار الإفراج عنه بكفالة بعد الطعن عليه من النائب العام الاسباني ويخضع حالياً للعلاج في أحد المستشفيات لحين تحسن حالته الصحية ومن ثم نقله مباشرة الي مقر السجن. وعما نشر بشأن عدم سماح القانون الاسباني بسجن من بلغ سن السبعين قال ان القانون لا يحدد سناً معينة للمتهم ولا تسقط التهم بسبب السن لكن في حالات معينة يجيز القانون عدم سجن المتهم لظروف مرضه أو تقدمه في السن لكن يظل تحت الملاحظة. ونفي السفير الاسباني بالقاهرة أن يكون قد تم القبض علي حسين سالم بالتعاون مع أجهزة استخباراتية أو أمنية من دول أخري وبالتحديد اسرائيل مشيراً الي أن الحكومة الاسبانية تناشد الشعب المصري أن يثق في نزاهة القضاء الاسباني وعدله خاصة انه يتمتع بسمعة طيبة علي الصعيد الدولي. وأشار السفير الاسباني الي أن الاجراءات معقدة للغاية وستستغرق وقتاً طويلاً قائلاً «الاجراءات تتم عبر قضاء مدني وليس قضاء عسكريا وعلينا التمهل» وهو ما تتابعه السفارة المصرية في مدريد أولاً بأول كما ان السلطات المصرية تعلم ان ما قامت به اسبانيا من اجراءات بخصوص هذه القضية مناسب جداً مذكراً بأن اسبانيا هي البلد الوحيد الذي ألقي القبض علي أحد الهاربين البارزين من مصر. وعن مصير خالد حسين سالم وصديقه التركي علي افسن المقيم في ألبانيا قال السفير الاسباني انهما محبوسان علي ذمة القضايا المقبوض عليهما فيها وأبرزها الاتهام بغسيل أموال قيمتها 32.5 مليون يورو. وعما اذا كان حصول حسين سالم علي الجنسية الاسبانية بطريق غير مشروع يمثل آخر فرص تسليمه لمصر قال السفير الاسباني: ما نؤكده أن القانون الاسباني لا يجيز تسليم مواطن اسباني الي دولة أجنبية ونحن نبحث مسألة حصول سالم علي جنسية اسبانيا وفي حالة تأكدنا من حصوله عليها بطريق مشروع فهو مواطن اسباني ولن نسلمه لمصر. وعن حجم استثمارات حسين سالم في اسبانيا قال السفير الاسباني انه بخلاف الاموال والممتلكات التي صودرت والمتمثلة في 32.5 مليون يورو وعقارات في ماربيلا وخمس سيارات فارهة وعقارات أخري في مدريد فان السلطات الاسبانية تتحقق من وجود ممتلكات أو أموال أخري لاثبات مدي مشروعية الحصول عليها ومصدرها الحقيقي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل