المحتوى الرئيسى

رهينة فرنسي سابق يعتقد ان اموالا دفعت لطالبان لاطلاق سراحه

07/01 10:42

أرفيه غسكيير

احتجز الصحفيان نحو 18 شهرا لدى مسلحي طالبان.

قال أرفيه غسكيير وهو أحد رهينتين فرنسيين اطلق سراحهما الاربعاء لبي بي سي إنه يعتقد ان صفقة قد تمت لاطلاق سراحهما وإن اموالا قد دفعت مقابل تحريرهما إلى جانب مترجمهما الافغاني.

بيد ان الرهينة السابق المراسل التلفزيوني غسكيير استدرك انه ليس لديه دليل على ما قاله ولكنه يعتقد ان ذلك ما حدث.

وكانت حركة طالبان قالت في بيان الخميس إنه تم الافراج عن عدد من اعضاء الحركة المسجونين دون تحديد عددهم، في مقابل اطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين ارفيه غسكيير وستيفان تابونييه.

ونقلت وكالة فرانس برس عن قياديين في طالبان إن قياديين على الاقل افرج عنهما في اطار هذه القضية.

وينتمي الرجلان لجماعة الزعيم القبلي قاري باريال القيادي في طالبان في ولاية كابيسا شمال شرق كابول حيث احتجز الصحفيان منذ 18 شهرا.

كما نقلت عن احد المصادر ان الافراج كان عن 15 مقاتلا اخر من مختلف مناطق افغانستان مقابل اطلاق سراح الصحفيين.

بيد إن هذه المعلومات لم يتم تأكيدها من أي مصدر حكومي او محايد.

شروط

بدوره قال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان إن الحركة قد وضعت شروطا امام السلطات الفرنسية مقابل الافراج عن الصحفيين الفرنسيين اللذين احتجزهما مقاتلوهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل