المحتوى الرئيسى

ممدوح حمزة فى دمياط: تأجيل الدستور.. مؤامرة وقعنا فيها

06/30 22:50

أكد الدكتور ممدوح حمزة الاستشارى الهندسي، أن تأجيل الدستور مؤامرة وقعنا فيها نحن والمجلس العسكرى، مشيرا إلى أننا سوف نعيش بلا دستور عاما ونصف، وهذا فى حد ذاته جريمة، ومن اقترفها سوف يدخل مزبلة التاريخ.
أوضح حمزة، في اجتماع المجلس الوطني بدمياط، أن الطريقة الوحيدة لإنقاذ مصر هى تبني الاقتصاد اليساري.
وعن الاختلاف بين ثورة 23 يوليو وثورة 25 يناير، قال: علينا أن نضعهم فى الخلاط وسنخرج بأحسن ما فيهما، فالأولى بها تنمية وكانت هذه التنمية بأموالنا وسواعدنا، ولكن فى الحريات كانت صفر، أما 25 يناير فستصنع العدالة والتنمية الاجتماعية.
أشار إلى أن موقف المجلس العسكري، بعدم الاقتراض من صندوق النقد الدولي خطوة سليمة وصحيحة 100%، حيث إنها لن تضع البلاد تحت طائلة الديون المتراكمة، وهذا ما خرجت به الثورة، ويبقى أن نصنع بأيدينا ما نستهلكه.
أشار حمزة إلى تشبيه فلاح من قرية صهرجت الكبرى بالدقهلية، الاستفتاء الذى تم على الدستور، ثم انتخابات مجلس الشعب، ثم انتخاب لجنة تأسيسية لدستور جديد، بزواج ابنته أولا، ثم العقد عليها بعد الزواج.
وعن مؤتمر المجلس الوطني الأول، قال إنه يستهدف تجميع القوى الوطنية التي تمثل ما يقرب من 80% من غالبية الشعب المصري ليكون لهم نصيب في البرلمان المقبل، مطالبا بعدم ترك الفرصة لفئه واحدة تحتكر كل أوجه الممارسة السياسية والبرلمانية.
انتقد حمزة، ما يسمى القائمة الموحدة ودفع الناخب لاختيار أشخاص لا يرغبهم داخل القائمة مرحبا بقائمة مشتركه وليس موحدة.
هاجم بعض الأحزاب والقوى السياسية التي اعتادت على التنسيق مع النظام السابق لتحقيق مكاسب سياسية أو مقاعد في البرلمان، رافضا انضمام أيا من فلول الحزب الوطني داخل تشكيلات المجلس الوطني.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل