المحتوى الرئيسى

غضب فى الإسماعيلى ضد اللاعبين والجهاز والإدارة رغم الفوز على الاتحاد

06/30 21:58

استعاد الفريق الكروى الأول بالنادى الإسماعيلى ذاكرة الانتصارات، وانفرد بالمركز الثالث برصيد 46 نقطة بعد تغلبه على الاتحاد السكندرى بهدفين نظيفين، أحرزهما جون أويرى وعبدالله الشحات فى الدقيقتين 47 و90، ونجح محمد فتحى فى التصدى لضربة جزاء احتسبها الحكم سمير محمود عثمان فى الوقت الضائع لصالح الاتحاد.

شهدت المباراة هجوماً حاداً من جماهير الدراويش القليلة على اللاعبين والجهاز الفنى ومجلس الإدارة، وعلقت لافتات تعبر عن غضبها الشديد من اللافتة المسيئة التى سبق وأن علقها جمهور الأهلى فى مباراة الفريقين الأخيرة باستاد القاهرة، وهاجمت شادى محمد، مدافع الفريق، وهتفت ضده، وهو ما دفع اللاعب للاتجاه نحو الجماهير والإشارة إليهم بأصابعه فى إشارة إلى أنهم يقبضون أموالاً لمهاجمته. وأكد أحمد قناوى، المدرب العام، فى المؤتمر الصحفى أن فريقه قدم مباراة طيبة بفضل رغبة اللاعبين فى مصالحة جماهيرهم والحفاظ على المركز الثالث للمشاركة فى بطولة كأس الكونفيدرالية. وأوضح «قناوى» أن الجهاز الفنى حرص على الدفع بوجوه شابة صاعدة سيكون لها مستقبل طيب أمثال محمود وحيد، الظهير الأيسر، وعماد علاء وأحمد حجازى. وأشار إلى أن استبعاد عبدالله السعيد ومحمد محسن أبوجريشة لأسباب فنية خاصة بالمدير الفنى وكذلك الإصابة، ونفى «قناوى» وجود مشاكل مع أى لاعب، مؤكداً أن وضع الفريق جيد قياساً بالظروف التى تعرض لها. وأضاف: «نجحنا فى احتواء الاتحاد المتحمس ولعبنا بتوازن دفاعى وهجومى حتى أحرزنا الهدف الأول عن طريق جون أويرى»، موضحاً أن التغييرات التى أجراها الجهاز الفنى أحدثت توازناً فى وسط الملعب وأعادت السيطرة للفريق. وأبدى محمد فتحى، حارس المرمى، سعادته بنجاحه فى التصدى لضربة الجزاء التى سددها يوسف عبدالرحيم فى الوقت الضائع، وأكد عدم وجود خلافات بينه وبين زميله محمد صبحى، وقال إنه سبق أن جلس احتياطياً لمحمد صبحى ولم يحزن، وأن مشاركته أساسياً جاءت بعد أن أثبت جدارته. وقرر الجهاز الفنى العفو عن محمد صبحى والاكتفاء بالعقوبة المالية، وسيعود للانتظام فى التدريبات بداية من مران الغد. فى شأن آخر، أوضح عاطف زايد، عضو مجلس الإدارة، أن المجلس الحالى ليس السبب فى المديونيات المقررة على النادى سواء كانت للفرنسى باتريس نوفو أو نادى الشمس، وقال إنها متراكمة من مجالس سابقة. وقال إن الأزمة التى حدثت بين أيمن الجمل ومحمد محسن أبوجريشة لا تستحق كل تلك الضجة، وإن السبب فيها هم بعض الأشخاص الذين يحاولون العبث باستقرار الفريق من خلال إحداث الوقيعة، وأكد زايد أن الجهاز الفنى الحالى باق فى منصبه لإحداث الاستقرار وأن النية داخل المجلس لا تتجه إلى التغيير فى المرحلة الحالية، وقال إن أعضاء المجلس وضعوا ثقتهم فى حماد موسى، نائب رئيس النادى، ليكون ممثلاً عن النادى فى جمعية سحب الثقة من اتحاد الكرة، واعترف زايد بأن نصر أبوالحسن، رئيس النادى، لم يوافق على قرار المجلس الذى جاء بالإجماع بسحب الثقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل