المحتوى الرئيسى

المواقع الإلكترونية تتنافس على لقب ''الأفضل''

06/30 21:48

كتب - مصطفى مخلوف:

للمرة الرابعة على التوالي، انطلقت مسابقة أفضل المواقع الالكترونية المصرية، والتي تأتي تأكيدا على أن السوق المصرية لا تزال واعدة وتحمل العديد من الفرص للشركات المحلية العاملة فى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأطلقت إيجيبت ويب اكاديمى المسابقة انطلاقا من التزامها بدورها المجتمعي كإحدى مؤسسات تنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى مصر، وتم فتح باب التسجيل للمشاركة من خلال موقع الاكاديمية egyptwebacademy.org

كما تأتى المسابقة فى دورتها الجديدة لتحمل إشارة واضحة للعالم أن السوق المصرية عادت لتنتعش من جديد على الرغم من الأزمة التى مرت بها طوال الستة أشهر الماضية، ذلك فى توقيت حرج تشهده السوق المحلية تحاول خلاله شركات الأعمال الخروج من الأزمة المالية التى تعانيها نتيجة توقف العديد من المشروعات قبل قيام الحكومة بانعاش حركة السوق .

وتمتد فترة التسجيل بالمسابقة حتى 15 من يوليو القادم، تبدأ بعدها مرحلة التحكيم وسوف يتم الإعلان عن الفائزين فى حفل مهيب يحضره  نخبة من العاملين بقطاع تصميم المواقع والعديد من الشخصيات المهمة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما يشهد الحفل العديد من رجال الصحافة و الاعلام.

وتأتى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأبرز الحلول التى تسعى الشركات لتبنيها للخروج من الأزمة وترشيد النفقات ومضاعفة آداء العالمين، وكذلك الوصول لعملاء غير مرتقبين لبعد المسافة وعدم قدرة الشركات على تحمل نفقات السفر.

ويقول أحمد صبرى رئيس مسابقة إيجيبت ويب أكاديمى إن دور المسابقة  يتجلى فى أنها باتت الحدث السنوى الذى يجمع عمالقة صناعة الويب فى السوق المحلية وكبريات مؤسسات الأعمال سواء العالمية من خلال فروعها فى مصر أو الشركات المحلية الكبرى، لتمثل المسابقة مجتمع الويب المحلى الذى يشهد منافسة الكبار على تصدر قائمة محترفى ملاعب الويب فى مصر ومن ثم السوق العربية.

ويضيف رئيس المسابقة أن المسابقة شهدت خلال دوراتها الماضية دعما ملموسا من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا) ، تأكيدا منها على دعم صناعة الويب في مصر، باعتبار أن المسابقة هى الوحيدة التى تشهدها مصر و تهدف إلى تعزيز الروح الإبداعية والإنتاجية الفكرية لدى مبتكرى ومصممى ومطورى المواقع الإلكترونية فى السوق المحلية.

وتعمل المسابقة على تحفيز كل القطاعات البعيدة عن العالم الإلكترونى بالدخول إليه والتنافس ودعم المبتكرين والابتكارات وحماية ملكيتهم الفكرية وتسهيل عمل مصممى ومطورى المواقع الإلكترونية بما يتناسب مع إمكاناتهم وقدراتهم وإطلاق المواهب ورعايتها وخلق فرصاً واسعة لأصحاب الاختصاص ذات الصلة بصناعة المحتوى الإلكتروني، وإيجاد قاعدة بيانات للمواقع المتميزة والمهيأة للتنافس فى مسابقات عالمية.

وتستطيع الشركات من خلال مشاركتها فى المسابقة من تقييم قدراتها والوقوف على نقاط تميزها فى السوق والأخرى التى تعيبها وذلك من خلال ساحة المسابقة التى توفر مباراة شريفة بين الشركات أهم ما يميزها روح المنافسة والرغبة فى بذل الجهد واظهار القدرات والمواهب التى تمتلكها كل شركة.

وكانت المسابقة قد نجحت خلال الثلاثة أعوام الماضية فى وضع نموذج يتضمن معايير ومواصفات يمثل دليلاً للشركات المحلية العاملة فى مجال تصميم المواقع الالكترونية للوصول إلى العالمية.

يتم الاشتراك  في المسابقة من خلال 13 قطاع رأسى منها السيارات والسياحة وتكنولوجيا المعلومات حرصاً من المسابقة على التنافس داخل القطاع الواحدن وأيضا خصصت إدارة المسابقة خلال هذه الدورة جوائز لقطاعات بعينها تمثل المحاور الرئيسية للصناعة ، فقررت ادارة المسابقة تخصيص 7 جوائز فرعية لأحسن مواقع تغطي معايير الصناعة تتضمن كل عناصر المجال من تصميم وبرمجة وجرافيك وتطوير.

وتتم عملية التحكيم وتقييم الأعمال المشاركة من لجنة متخصصة قائمة بذاتها مكونة من مجموعة من الخبراء فى مجال تصميم المواقع بمختلف فروعه وذلك وفقاً لأربعة عناصر توزع عليها نسب التقييم بالشكل التالى: 25% للتصميم الفنى للموقع ومدى الابتكار فيه، 25% للبرمجة والتكنولوجيا المستخدمة، 25% للمحتوى المتاح على الموقع، 25% لمدى تفاعل الموقع وسهولة تصفحه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل