المحتوى الرئيسى

نشطاء مغاربة يدعون لمقاطعة الاستفتاء الدستوري

06/30 21:18

دعا نشطاء فى المغرب إلى مقاطعة الاستفتاء المزمع اليوم على الدستور، الذى من المقرر أن يحد من سلطات الملك محمد السادس.

وقال نشطاء حركة «20 فبراير» على صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك): «ندعو جميع مكونات الشعب المغربى إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور الذى يفتقد لكل مقومات الدستور الديمقراطى».

ورأت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية، أنه على الرغم من كثرة المطالبة بدعم الإصلاحات الديمقراطية فى المغرب، فإن العديد من المغاربة يشعرون بالرضا من التغيير الذى نص عليه خطاب الملك محمد السادس فى المملكة، وأنهم يريدون أن يتجنبوا «الاضطرابات»، كالتى حدثت فى الثورات العربية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من إقامة النشطاء العديد من الحملات التى تطالب بمنح الملك سلطاته إلى ممثلين منتخبين على أن يكون منصبه كملك منصبا رمزيا فقط، إلا أن هذا لم يجعله يتنازل عن سلطاته، لأنه سيختار رئيس الوزراء من الحزب الذى سيفوز بالانتخابات، كما سيكون من سلطاته حل البرلمان بمشاورة رئاسة الوزراء وأعضاء المحكمة الدستورية، التى سيعين نصفها بنفسه، وهو بذلك يتجاهل مطالبات النشطاء.

وترى الصحيفة أنه بالنسبة للمطالبين بالتغيير، فعرض الملك أن تكون المغرب ملكية دستورية هى مجرد بداية للإصلاح، وإذا توصل النشطاء إلى تسوية الآن فسيتم فقدان الزخم الذى ولدته من أجل التغيير الشامل.

ويتنبأ البعض بأن الحركات المطالبة بالتغيير ستفقد قوتها، لأن النظام الملكى فى المغرب، وبعكس الأنظمة العربية الأخرى، له شرعية من غير الممكن نبذها، وقال جواد كردودى، مدير معهد العلاقات الدولية، إن حركة 20 فبراير قد انتهت، لأن الملك استجاب للحركة الشعبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل