المحتوى الرئيسى

الشرطة تصعب الحياة بقلم:الكاتب الاسلامي مهندس محمد سلطان

06/30 21:12

الشرطة تصعب الحياة

للكاتب الاسلامي مهندس محمد سلطان

هذا ما رأيته في زيارة لي للقاهرة يوم الاثنين الماضي 25/6/2011 حيث محتجي اسر الشهداء وغيرهم من الفئات الأخري يشغلون الأرصفة أمام مبني ماسبيرو ونهر الطريق خالي تماما من الناحيتين مما يسمح للسيارت والمركبات أن تعبر في سلام وهدوء، فالمحتجون محتجون ، والسائرون سائرون ، إلا أن الشرطة وقبل مبني ماسبيرو ومن أمام الوكالة قد سدت الطريق بسيارات أتوبيسات طويلة بحيث تغلق نهر الطريق بالإضافة إلي كثير من الحواجز التي تمنع المرور مما اضطرنا لنصل التحرير أن نسير مسافة طويلة جدا في شمس شديدة الحرارة، وكأن الشرطة تحفزنا ضد هؤلاء المحتجون والمطالبين بحقوقهم فيما يشبه قول القائل:

هؤلاء هم الذين سببوا لكم هذا العناء.. العنوهم..

لا يا سيادة جهاز الشرطة لن نلعن أي انسان يطالب بحقوقه بل سنلعن كل من لم يحقق الحقوق ومن يساعده من البلطجية ولكننا كما قلت:

سنتحمل أكثر من هذا ، بشرط أن لا يكون العناد منكم والتدبير والتخطيط من أمركم، لقد تبين لي مما لا يدع مجالا للشك في اللحظة التي مررت فيها من أمام ماسبيرو امكانية سير الحياة بشكل طبيعي فالمحتجون علي الأرصفة في حالهم بخيامهم وصور شهدائهم وكذا الفئات الأخري علي الجانب الآخر من الرصيف، ونهر الطريق من الناحيتين خالي تماما لا يوجد ما يعكر صفو المرور فيه إلا إذا اراد أهل الشرطة أن يسخط الشعب بعضه علي بعض، وهذا لن يكون أبدا في ظل هذا الاحتقان من بطئ اتخاذ القرار وبطئ محاكمة القتلة ، يا أهل العدل ارحموا الناس يرحمكم الله، فلقد اصبح هناك لغط حولكم لا نحبه ولا نرضاه لكم فأنتم صمام الأمن، اتقوا الله في أهل الشهداء، وانتهوا من هذه المحاكمات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل