المحتوى الرئيسى

> البابا شنودة: الشهيد عندنا من مات لأجل الله والمسيح وليس «البلطجي»

06/30 21:05

قال البابا شنودة خلال عظته الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية أمس الأول: «إن الشهيد من منظور مسيحي هو من مات من أجل المسيح والله، فليس كل من يموت نتيجة أخطاء بشرية يعتبر شهيدًا مشيرًا إلي أن هذه الأيام يعتبرون البلطجي حينما يقتل شهيدًا وهذا ليس صحيحًا.

من جهة أخري وجه البطريرك تحذيرات للكهنة بوجود عقوبات رادعة ضد من يخطئ في عمله ويفسر الشريعة المسيحية علي هواه، وقال لهم: «إحنا في وقت كل الناس عينها علينا وكل غلطة مش هيعدوها، ولو تكرر أن جاءتني شكوي ضد كاهن مش هيعرف إيه اللي هيحصلوا».

وشهدت العظة الأسبوعية للبابا هتافًا مطولاً من قبل الأقباط الذين توافدوا علي الكاتدرائية رغم الأحداث والاشتباكات التي شهدها ميدان التحرير حيث استقبل الأقباط البابا بهتاف «يارب احمي مصر»، الأمر الذي جعل البابا يشكرهم علي حضورهم قائلاً: «أنتم فوق الأحداث واشكركم علي حضوركم رغم ما شاهدناه في ميدان التحرير».

كما قال بيان منسوب للطائفتين الأرثوذكسية والإنجيلية بقرية «دندرة» بقنا: إن المسيحيين بقرية دندرة بطائفتيه الأرثوذكس والإنجيليين يتقدمان بالشكر لله الذي منح نعمة السلام والأمان في «دندرة»، حيث يعيش المسلمون والمسيحيون منذ آلاف السنين.

وتضمن البيان: إن الطائفتين تتذكران بكل الحب والخير سمو الأمير الراحل الفضل بن العباس الدندراوي وأعماله الخيرة للقرية، وأنهما يبيعان سمو الأمير هاشم بن الفضل أميراً وقائداً للأسرة الدندراوية.

ويأتي البيان علي خلفية احتفال الأسرة الدندراوية بليلة الإسراء والمعراج، وإقامة مراسم تنصيب الأمير هاشم بن الفضل بن العباس الدندراوي أميراً للأسرة الدندراوية خلفاً لأبيه الذي توفي في يناير الماضي.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل