المحتوى الرئيسى

> مظاهرات حاشدة في «جمعة القصاص» اليوم

06/30 21:05

كتب - هويدا يحيي - فريدة محمد - مي زكريا

أسامه رمضان - انجي نجيب - مصطفي أمين

 في رد فعل علي أحداث التحرير يسعي عدد من الائتلافات الشبابية للحشد لمليونية حق الشهداء اليوم للمطالبة بمحاكمة المتورطين في في إطلاق النيران علي ثوار 25 يناير وفي مقدمتهم حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق وتعويض أسر الشهداء من قبل حكومة شرف وإقالة منصور العيسوي وزير الداخلية لفشله في إنهاء حالة الانفلات الأمني وكذا إصابة ما يزيد علي ألف شاب في أحداث أمس الأول بميدان التحرير.

ففي حين أكد أحمد بلال عضو اتحاد الشباب الديمقراطي أن الشباب مستمرون في الاعتصام بميدان التحرير احتجاجًا علي أحداث الثلاثاء وتضامنًا مع المتظاهرين الذين استخدمت الشرطة العنف ضدهم فإن المجلس القومي لحقوق الإنسان وعددًا من المنظمات الحقوقية طالبوا بلجنة تقصي حقائق للوقوف علي حقيقة الأحداث والمطالبة في ذات الوقت بإقالة منصور العيسوي وزير الداخلية.

وشكل المجلس القومي لحقوق الإنسان أمس بعثة تقصي حقائق حول الاشتباكات الدامية التي شهدها ميدان التحرير التي بدأت مساء الثلاثاء الماضي، وذلك بعضوية كل من حافظ أبوسعدة وناصر أمين وجورج اسحق ود.عمرو حمزاوي، وقال ناصر في تصريحات لـ«روزاليوسف» أن البعثة تفقدت الميدان وقامت بزيارة المصابين في مستشفي المنيرة حيث تعكف علي جمع شهادات المواطنين تمهيدًا للإعلان عن التقرير النهائي خلال أيام مستطردًا في أغلب الأحداث كانت نتيجة لحالة عفوية لأسر الشهداء بسبب الاحتقان الداخلي لديهم لبطء إجراءات المحاكمات للمتهمين بقتل المتظاهرين.

كما دعا المجلس القومي المجلس العسكري بأهمية وضع خريطة طريق للخروج من المرحلة الراهنة يتوافق عليها القوي الوطنية.

في ذات السياق، قامت بعض المنظمات الحقوقية بتشكيل بعثات تقصي حقائق أبرزها المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وشبكة مراقبون بلا حدود.

ومن جانبها اتهمت الحملة الشعبية لدعم عمرو موسي لرئاسة الجمهورية عناصر النظام السابق بالوقوف وراء ما اسموه الأحداث التي شهدها ميدان التحرير مساء أمس الأول لافتين إلي أنها تستهدف زعزعة الاستقرار وعرقلة التحول الديمقراطي، وقالت الجبهة: إن هذه الأحداث غير مقبولة ولا مبررة وتصب في مصلحة أعداء الثورة من فلول وبقايا النظام السابق.

واتهمت الجبهة من وصفتهم بالفئة المندسة بالعبث واستغلال ما تشهده البلاد من حالة عدم استقرار كامل للقفز علي الأحداث ودفعها إلي مسارات خاطئة تضر بالأمن القومي والثورة العظيمة، وأكد أحمد حرب عضو الجبهة أن هذه الأحداث قد تهدد مسيرة التحول الديمقراطي فضلاً عن طرد الاستثمارات وعدم عودة السياحة إلي طبيعتها وعرقلة عجلة الإنتاج.

وفي سياق متصل اتهم حزب الوفد عناصر النظام السابق بتدبير ما حدث أمس في ميدان التحرير بتحريض من قوي خارجية لا تريد لمصر الاستقرار محذرًا من لوبي مصري جديد يتلقي تمويلاً خارجيًا لإحداث الفتنة والفرقة والانقسام والتوتر بين أبناء الشعب الواحد.

فيما شكلت النقابة العامة للمحامين لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث ميدان التحرير الأخيرة، والوصول إلي أسباب الاشتباكات التي وقعت أمس الأول بين المتظاهرين والشرطة وستقوم بإعداد تقرير عن الحادث يتم عرضه علي المجلس العسكري لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمنع حدوث ذلك.. وتضم اللجنة في عضويتها محمد عبدالرحمن وأبوبكر ضوة عضويي المجلس.

فيما شدد أسعد هيكل عضو لجنة الحريات علي ضرورة صدور تسريع قانون بإنشاء محكمة خاصة بقضايا الثورة، تنظر جميع القضايا المتعلقة بقتل المتظاهرين وقضايا الفساد المتعلقة بالنظام السابق.

من جهته قال أحمد السكري عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة إنهم سيخرجون في مليونية اليوم لرفع عدة مطالب علي رأسها اعتذار رسمي من وزير الداخلية منصور العيسوي علي ما جري من أحداث مؤسفة الثلاثاء الماضي وإقالة جميع المتورطين في الأحداث من رجال الداخلية مع محاكمة علنية وشفافة لقتلة الشهداء.

وأكد أحمد بلال عضو اتحاد الشباب الديمقراطي أن شباب الاتحاد مستمرون في الاعتصام بميدان التحرير احتجاجًا علي أحداث الثلاثاء وتضامنًا مع المتظاهرين الذين استخدم ضدهم وسائل متعددة للعنف غير المبرر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل