المحتوى الرئيسى

كوبا أمريكا | أصغر من تألق .. وأكبر من تألق

06/30 20:48

على مدى عقود كثيرة خاضت منتخبات أمريكا الجنوبية غمار مسابقة كوبا أمريكا، مسابقة عريقة شهدت نجومًا كبارًا ومنتخبات تاريخية ومنافسة بين هذه الفرق الكبيرة.

أمريكا اللاتينية تزخر بالنجوم ولعلها القارة الأكثر ولادة للاعبين الشباب الموهوبين والذين يسطرون التاريخ، في بعض الأحيان يتزامن بزوغ فجر نجم جديد مع كوبا أمريكا، تجده مراهقًا صغيرًا طري العود قام بثورة على الجيل السابق. للمدرب نصيب في هذا التألق فليس من السهل أن تراهن على شاب قليل الخبرة في مسابقة كهذه فهذا أيضًا يحسب للناخب الوطني.

بالمقابل قد تشهد المسابقة أفول نجم آخر، انتهاء حقبته ومسيرته الكروية، تجده كبير السن ينتظر منه الناس ثقلاً في الحركة والتفكير وإذ به يفاجؤهم برشاقة تضاهي الشباب وتفوقهم؛ أراد أن ينهي مشواره مع كرة القدم على أعلى المستويات، في أكبر مسابقة قارية يمكن له أن يخوضها.

في هذا الموضوع نعرض لكم شخصيتين متناقضتين من هذه الناحية ولكن التألق يجمعهما، سواء في أول الأيام ونعومة الظفر أو في آخر اللحظات وتقوس الظهر.


http://u.goal.com/134800/134843.jpg


"المراهق"



في عام 1999، وفي مباراة يصعب على الأرجنتينيين نسيانها -لسبب سنذكره- خاض المنتخب الريوبلاتينسي مباراته أمام كولومبيا في دوري المجموعات، لقاء شهد تألق نجم صغير السن على غرار النجوم الكبار كبيلي ودي ستيفانو، في سن 16 سنة و147 يومًا استطاع خطف الأضواء، هو: جونير مونتانياو الذي كان حب الشباب لا يزال يعلو وجهه.

اللاعب الصغير قدم مباراة كبيرة جدًا أمام الأرجنتين ولكن هذا لم يكفه، بل ختمها بهدف رائع عن طريق تسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد سكنت شباك الحارس الشهير "إلـ مونو" بورجوس ليقضي على آمال الأرجنتين بهدف ثالث قاتل. ذلك في مباراة شهدت إضاعة مارتين باليرمو لثلاث ركلات جزاء؛ ولهذا لن ينساها له الأرجنتينيون. تألق مونتانياو هذا جعل الجميع يهابه بالرغم من صغر سنه ويتوقع له مستقبلاً باهرًا فقد كان مستواه ينم عن موهبة فذة تنتظر من النوادي الأوروبية أن تكتشفها أو أن تستثمرها وتبرزها إلى العالم.

المنتخب الكولومبي خرج من المسابقة على يد تشيلي في دور ربع النهائي أما نجمنا الصغير فقد كسب ثقة المدرب خافيير آلفاريز ولكن كرة القدم لم تنصفه فضاع بين أرجل الكرة الإيطالية ثم التركية فانتقال إلى الوكرة القطري ثم عاد إلى أمريكا اللاتينية ليحط الرحال حاليًا في أليانزا ليما البيروفي بسن 28 سنة حاليًا.


http://u.goal.com/134800/134843.jpg


"العجوز"



في أواسط التسعينيات من القرن الماضي استقبلت بوليفيا خبرًا سارًا؛ ستكون البلد المنظم لكوبا أمريكا الموالية وذلك للمرة الثانية في تاريخها، لهذا فالفريق "الأخضر" كان يطمح لخطف البطولة معتمدًا على ملاعبه المشيدة في أعالي الجبال والتلال لا يستطيع تحمل ضغطها إلا من ألف اللعب فيها.

مدرب بوليفيا آنذاك كان الإسباني أنتونيو لوبيز هاباس الذي قاد هذا المنتخب عن جدارة إلى نهائيات كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أنشأ توليفة من الشباب ولاعبي الخبرة وواحد من لاعبي الخبرة هؤلاء كان الحارس الفذ كارلوس ليونيل توركو الذي حرس مرمى بوليفيا في مباريات الدور الأول من المونديال الذي خاضه منتخبه.

بعد ثلاث سنوات من هذا الحدث حان موعد كوبا أمريكا، ومايزال توركو وفيًا لمرمى بوليفيا -البلد المنظم- بالرغم من سنه الذي وصل إلى 39 سنة و322 يومًا ما جعل الجميع يلقبه بـ"جد كوبا أمريكا".

عظام هذا الجد لم تكن هشة وحراكته لم تكن بطيئة بل كان في قمة الرشاقة والسرعة في رد الفعل وتقدير المواقف على طول البطولة إضافة إلى خبرته بحكم سنه فلم يدع شباك بلاده تهتز على طول الدور الأول فحافظ على شباكه خلال المسابقة طوال 327 دقيقة وهذا إنجاز ليس بالسهل أبدًا في ظل الكرة اللاتينية المهووسة بالهجوم، إلى أن تمكن الكولمبي هيرنان جافيريا من هز شباكه في الدقيقة 57 من مباراة دور ربع النهائي التي انتهت بصعوبة للبوليفيين.

المنتخب البوليفي وصل إلى المباراة النهائية فاصطدم بجدار بل بصرح من صروح الكرة العالمية، كان منتخب السامبا البرازيلي الذي هزمه بثلاثة أهداف كاملة من أقدام إدموندو ورونالدو وزي روبيرتو لتنتهي رحلة بوليفيا عند النهائي وسط تألق كبير من الحارس المخضرم آنذاك المعتزل حاليًا كارلوس ليونيل توركو الذي لم يرتكب أخطاءً في هذه النسخة من كوبا أمريكا فيما عدى الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في النهائي حيث كان يستطيع التعامل مع الموقف بشكل أفضل، ولكن صداته وردات فعله وتحكمه في الدفاع وفي منطقة العمليات خلال كوبا أمريكا 1997 هي ما بقيت ملتصقة بأذهان الجمهور البوليفي.





توركو ومونتانياو أثبتا أنه لا يوجد في عالم كرة القدم شيئ اسمه "كبير السن" أو "صغير السن"، فما يوجد هو فقط "لاعب جيد" أو "لاعب سيء" بغض النظر عن العمر.





لزيارة قسم بطولة كوبا أميركا اضغط هـــنــا - تغطية خاصة جداً من جول.كوم


http://u.goal.com/134800/134843.jpg





اِقرأ ايضاً



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل