المحتوى الرئيسى

أعانى من تنميل فى إصبع الإبهام لليد اليمنى.. فما العلاج؟

06/30 19:29

أرسلت كاريمان مسعد العجيزى تقول: أعانى من تنميل فى إصبع الإبهام لليد اليمنى، وأحيانا يكون التنميل فى السبابة والإصبع الوسطى أيضا، والعجيب أن التنميل ينتهى تماما ثم يعود ثانية، وفى معظم الأحيان يكون أثناء الليل أكثر منه فى النهار، ولم أذهب للطبيب، ولكن هل جلسات العلاج الطبيعى تفيد حالتى؟

يجيب الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة قائلا: إن الحالة كما تصفها السائلة يمكن أن تكون اختناقا للعصب الأوسط فى النفق الرسغى، وهو ما يسمى بالانجليزية كاربال تانل، والنفق الرسغى هو عبارة عن قناة صغيرة فى الناحية الداخلية لمفصل الرسغ قاعدتها عظام الرسغ الثمانية، وسقفها الرباط الرسغى وهو رباط شديد، ويمر من خلالها النفق الصغير عشرة أوتار للعضلات التى تثنى أصابع اليد، بالإضافة إلى العصب الأوسط وهو واحد من ثلاثة أعصاب أساسية تغذى عضلات اليد والإحساس أيضا، فهو عصب مختلط حسى وحركى.

وهذا الزحام الشديد داخل النفق الرسغى يجعل العصب أحيانا يعانى من ضغط، مما يسبب بعض الأعراض منها تميل أو قلة الإحساس بالإصبع الإبهام والسبابة والأوسط ونصف الإصبع الرابع من ناحية الإصبع الأوسط، وأيضا ضعف فى العضلات القابضة لأصابع اليد والرسغ، وضعف فى قبضة اليد، وقد يمتد الألم فى الحالات التى لم تعالج إلى الرسغ والمرفق والساعد وقد تصل إلى الكتف.

ويجب تشخيص هذه الحالة والتفرقة بينها وبين العديد من الحالات المرضية التى لها أعراض مشابهة، كأن يكون الضغط على عصب آخر عند الكوع مثلا، أو يكون الضغط على الجذور العصبية عند الرقبة، وعلى الطبيب أن يستمع جيدا لشكوى المريض، وبالفحص يمكن أن يفرق بين هذا الحالات، وأيضا باستخدام الوسائل التشخيصية المساعدة، وهى فى حالتنا هذه اختبارات فيسيوكهربية تسمى رسم العضلات وسرعة توصيل العصب.

وهذا اختبار مهم يخبرنا أين التغير فى حالة العصب من حيث نوع التوصيل وسرعته، ويقوم الدكتور الذى يقوم بالفحص بالمقارنة بين العصب فى اليد السليمة والعصب فى اليد المصابة، وأيضا بالمقارنة بين العصب الأوسط والأعصاب الأخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل