المحتوى الرئيسى

ناشطو اسطول غزة "اكثر تحديا" بعد انباء عن عملية تخريب ثانية لسفينة

06/30 18:24

 

 اعرب النشطاء الذين يريدون خرق الحصار البحري الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة عن اصرارهم على المضي قدما بتحركهم رغم انباء عن محاولات تخريبية طالت اثنين من السفن المقرر ان تتوجه الى القطاع فضلا عن تعقيدات روتينية باتت تهدد الاسطول بعدم القيام برحلته.

 

وقالت كلود ليوستيك منسقة الاسطول "البعض يتحدث عن فشل المهمة، ولكن دعني اؤكد لكم جميعا اننا سنبحر سواء حصلنا على تصريح رسمي ام لم نحصل".

 

وكان قد تم الاربعاء اكتشاف تعرض السفينة الايرلندية (سيرشه) لاضرار يعتقد انها كانت نتيجة عملية تخريب بحيث غدت غير قادرة على المشاركة في المهمة، ما مثل ضربة لمئات النشطاء الذين تجمعوا من 22 بلدا للانضمام الى الاسطول المفترض انطلاقه من اثينا.

 

كما تصاعد الاحباط والغضب بين المتطوعين الموالين للفلسطينيين في اثينا بعد تصريح من جانب الاسطول بأن اسرائيل هي "المتهم الرئيسي" في الحادث، الذي جاء بعد هجوم مماثل استهدف احدى السفن اليونانية.

 

وقال احد المتطوعين الذي رفض الكشف عن اسمه "خمن من؟ الموساد بالتأكيد وراء ذلك، نحن لا نعتقد ان تلك الهجمات من تنفيذ هواة. علينا ان نكون يقظين للغاية بشأن ما نقوله او نفعله فنحن مراقبون".

 

وتتعلق امال المتطوعين بالفنيين في ميناء بيريوس قرب اثينا الذين يسابقون الزمن لاصلاح الاعطال التي حدثت خلال مطلع الاسبوع لجهاز الدفع للسفينة جوليانو التي تقل نشطاء يونانيين وسويديين ونروجيين.

 

وقالت لويستيك "حان الوقت ان نحدد موعدا اقصى. سننتظر حتى اصلاح القارب اليوناني وسنغادر بعد ذلك، سنغادر جميعا مهما حدث". واضافت "ينبغي ان يكون الموعد مساء السبت على اقصى تقدير".

 

وكانت السلطات اليونانية قد منعت سفينة اسبانية من الابحار، حيث قالت ان اوراقها غير مكتملة.

 

وكانت انباء بأن نشطاء عرب قرروا في اللحظة الاخيرة الانضمام الى الاسطول المتجه الى غزة وانهم يتأهبون للابحار مع القوارب الاخرى من اليونان قد ابهجت النشطاء الذين ينتظرون في اثينا منذ ايام دون تمكنهم من مغادرتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل