المحتوى الرئيسى
alaan TV

سفير فرنسا يزور "الحرية والعدالة" ويسأل عن موقف الإخوان من اسرائيل إذا وصلوا للحكم

06/30 18:03

بعد ساعات من الإعلان عن عزم الادارة الأمريكية فتح قنوات اتصال مع جماعة الإخوان استقبل اليوم الخميس الدكتور محمد مرسي- رئيس حزب الحرية والعدالة - السيد جان فيليكس باجنون السفير الفرنسي بالقاهرة .

وأرجع فيليكس سبب زيارته للتهنئة بالحزب والوقوف على رؤيته لكافة القضايا الداخلية والخارجية .

وفي تساؤل عن موقف الحزب من العلاقة بين مصر واسرائيل في حالة تولي الحزب الحكم أو مشاركته في حكم البلاد ، جاءت اجابة مرسي قائلا: أن الأحزاب أو الأفراد الذين يشاركون في الحكم لا يصنعون السياسة الخارجية لأي بلد وحدهم، ولكنها تصنع بإرادة مؤسسات الدولة وعلى قمتها البرلمان وبحرص كل الأطراف على الاستقرار،كما ان إسرائيل قد خالفت اتفاقية السلام المبرمة معها عشرات المرات، ثم تطالب مصر بالالتزام بها، وقد رأيناها تهدد بضرب مصر مؤخرا .

وأضاف القول بأن حكم الإخوان المسلمين لمصر أخطر من القنبلة النووية الإيرانية، يظهر مدى التخبط والعدوانية لدى قادتها .

ووجه مرسي دعوة لفرنسا والمجتمع الدولي خلال اللقاء لدعم ونصرة القضية الفلسطينية وعدم الانحياز لإسرائيل دائما حتى لو كان ذلك على حساب الحقيقة.

وحرص مرسي علي التأكيد أن الحرية والعدالة يتمتع باستقلالية تامة عن جماعة الإخوان المسلمين  وأن الحزب على صياغة دستور متوازن معبرا عن الشعب المصري، ويضمن للبلاد الاستقرار، وأن يشارك في صياغته كافة القوى الوطنية والطوائف المجتمعية من الاحزاب ورجال القانون والمثقفين ورجال الاعمال.

وقال أن الحزب حريص على ضرورة نجاح "التحالف الديمقراطي من أجل مصر"لأنه هوالخطوة الأولى لتحقيق الديمقراطية، لأن فصيلا واحد لا يستطيع قيادة مصر بمفرده في هذه المرحلة لذلك لا بد من التوافق والعمل المشترك بين كافة القوى الوطنية.

وعن قناعات الحزب قال مرسي أن الحزب يقتنع بالنظام البرلماني كنظام سياسي لحكم مصر ولكن الواقع الحالي للشعب المصري والذي تخطو فيه الاحزاب الجديدة خطواتها الأولى، يدعو الحزب إلى قبول العمل في ظل نظام رئاسي - كمرحلة انتقالية- تسند فيه بعض الصلاحيات الواضحة لرئيس الوزراء حتى يكون شريكا لرئيس الجمهورية في قيادة البلاد.

أكد مرسي على عدم وجود مرشح للحزب في الانتخابات الرئاسية القادمة وأن الحزب لم يحدد بعد موقفه بالنسية لمرشحو الرئاسة مؤكدا  أن استطلاعات الرأي التي تتم غير معبرة حقيقة عن الشعب المصري، وللحزب أدواته وطرقه لمعرفة المرشح الأكثر شعبية وسوف تدرس مؤسسات الحزب في المستقبل الموقف بالنسبة لمرشحي الرئاسة ولكن بعد صدور القانون المنظم لذلك، وإعلان المرشحين عن برامجهم أثناء حملة الانتخابات الرئاسية.

وطالب مرسي السفير الفرنسي بضرورة دعم بلاده لمسيرة الديمقراطية في مصر، وخاصة أن مصر تمر بمرحلة انتقالية خطيرة  .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل