المحتوى الرئيسى

البورصة تعوض الجزء الأكبر من خسائر الأربعاء والأسهم تسترد 3.1 مليار جنيه

06/30 16:34

 

عوضت البورصة المصرية خلال تعاملات جلسة نهاية الأسبوع، الخميس، الجزء الأكبر من الخسائر التى لحقت بها على خلفية الاشتباكات التي شهدها ميدان التحرير بين أهالي شهداء الثورة وقوات الأمن المركزي، بعد أن ارتفعت مؤشراتها بشكل ملحوظ مدعومة بعمليات شراء من قبل الأجانب والعرب فيما اتجهت تعاملات المصريين للبيع.

وأغلق المؤشر الرئيسى مرتفعا 1.7% ليستقر مع الإغلاق عند 5373 نقطة، وكان قد انخفض أمس الأول بنحو 2%، فيما ارتفاع مؤشرا الأسعار بنسب أقل لم تتجاوز 1% بعد صعود أسعار إغلاق 102 ورقة مالية فى مقابل هبوط 68 ورقة أخرى.

وبلغت التعاملات الإجمالية 2.4 مليار جنيه متضمنة صفقات نقل ملكية بقيمة 1.6 مليار جنيه، فيما استردت الأسهم 3.1 مليار جنيه من خسائر الأربعاء البالغة 7.4 مليار جنيه.

وارتفعت الأسهم القائدة بشكل شبه جماعى بنسب تراوحت بين 0.2% و5% تصدرتها أسهم البنك التجاري الدولي و«بايونيرز القابضة» وطلعت مصطفى وأوراسكوم للإنشاء والقلعة للاستثمارات، وفي المقابل انخفضت أسهم أبوقير للأسمدة والصعيد للمقاولات وحديد عز ومدينة نصر للإسكان بنسب لم تتجاوز 2%.

وعلق محمد عادل، وهو محلل مالي، على جلسة التعاملات قائلا إن ارتفاع الخميس يأتى كنتيجة طبيعية للهبوط الحاد خلال الجلسة السابقة بسبب تداعيات أحداث التحرير، موضحا أن القوى الشرائية لدى الأجانب تدخلت لاقتناص فرص فى الأسهم القائدة، مدعومة بوجود أنباء إيجابية على بعض الشركات ونتائج أعمال الشركات الأخرى.

وأضاف أن أسهم «بايونيرز» تأثرت بإعلان الشركة نتائج أعمالها والتى فاقت المتوقع. وحققت شركة بايونيرز خلال الربع الأول من العام الحالى صافي أرباح مجمع قدره 25.173 مليون جنيه مقارنة بنحو 370.148 ألف جنيه خلال نفس الفترة من عام 2010 بارتفاع قياسى قدره 67%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل