المحتوى الرئيسى

40 مليون دولار دعما امريكيا للحرية و الديمقراطية فى مصر

06/30 16:15

اخبار مصر - شيرين حسين

عقدت مؤسسة أخبار اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا بعنوان : حماية الثورة من التدخلات الأجنبية " بحضور كل ائتلافات الثورة لمناقشة تداعيات " اعلان الادارة الامريكية دفع 40 مليون دولار،أى حوالى 250 مليون جنيه مصرى ،لدعم الحرية والديمقراطية فى مصر ".

وقد أكد احمد الفضالى رئيس حزب السلام الديمقراطى خلال المؤتمر أن الثورة نجحت بالفعل ،وانه يخاف من القفز على الثورة واكثر الناس تخوفا على الثورة هم شباب الثورة.

وقال الفضالى :نحن فى خطر و لانقبل تلوث الثورة واليوم يعتبر بداية الجهاد فى مواجهة التدخل ضد شئون مصر والان نعيش مؤامرة بالفعل.

وأكمل الفضالى :ان شباب مصر دروع من الفخر والانتماء ، فهم الذين حرروا مصر من سلطة متعجرفة ، وانا لايشرفنى أن تكون أمريكا شريكة لنا فى أى شئ فى مصر ،ويجب ان يستيقظ شباب الثورة ،وألا نركن وألا نتجاهل تصريح السفيرة الامريكية ولن نقبل ان يكون هناك وصاية امريكية.

وطالب من رئيس الوزراء والمجلس الاعلى للقوات المسلحة التحقيق فى أين ذهبت ال 40 مليون دولار ولصالح من منذ قيام الثورة الى الان خاصة واننا لم نرى تفسيرا حكوميا لتصريح السفيرة الأمريكية.

وأشار د طارق زيدان منسق عام ائتلاف ثورة مصر الحرة الى أن هناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق شباب الثورة لحمايتها من المؤامرات الداخلية والخارجية التى تحاك ضد امن البلاد وناشد زملاء الميدان التصدى لمحاولة أعداء الثورة مطالبا بالقصاص العادل ومؤكدا على ان يحيا كل مواطن فى مصر حياة كريمة امنة مستقرة.

واكد محمد فواز مسئول العلاقات العامة لاتحاد شباب الثورة فى بيان الاتحاد انه يرفض تعيين أناباترسون سفيرة أمريكية فى القاهرة وان اتحاد الثورة المصرية يحذر من استهداف أمريكى للثورة المصرية والمشروع الوطنى لذا يطالب المجلس الاعلى للقوات المسلحة برفض اعتماد السفيرة الامريكية وقطع الطريق على كل المحاولات للمساس بمصر وأمنها وثورتها.


كما أدان شباب الائتلاف أعمال البلطجة التى قامت بها بعض العناصر التى لا تنتمى الى الثوار بصلة بل وتبرأ منها أمام الله والوطن ،وطالب شباب الائتلاف بلجنة تقصى حقائق فى الاحداث الاخيرة ومعاقبة من تسبب فيها بجزاءات رادعة سواء من البلطجية أو من أفراد الشرطة .

واوضح عصام النظامى رئيس لجنة الاغاثة واللجنة التنسيقية للثورة انه من السذاجة أن نعتقد فى صحة ما أعلنته الادارة الامريكية من تخصيص مبلغ كبير لدعم الحرية والديمقراطية فى مصر ،بينما هو من اجل خدمة المصالح الامريكية والتى تتعارض مع المصلحة الوطنية لمصر .


وطالب النظامى المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالتحقيق الفورى والعاجل فى مسألة قيام الحكومة الامريكية بدفع ملايين الدولارات لبعض الحركات والمنظمات بحجة دعم الديمقراطية مما يعنى التدخل فى شئوننا الداخلية ،الامر الذى يفتح ملف الحركات والمنظمات والجمعيات التى تتلقى دعما من الخارج .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل