المحتوى الرئيسى

"الدستور الأصلي" يقضي ليلة بالتحرير..ثورة يناير بين سندان البلطجية ومطرقة الداخلية

06/30 16:03

محاولات مكشوفة وواضحة.. صراخ وإشهار آله حادة من بلطجي ورفع لجنزير من آخر..

ليلة طويلة ممتدة.. بمناوشات بين الحين والآخر.. هنا ميدان التحرير.. وإن اختلفت نكهته نسبيا عن ليالي التحرير خلال اعتصام الثوار في 28 يناير.. حالة الارتباك واضحة.. هناك نحو ألفي معتصم من شباب الثورة وغيرهم,والأزمة الحقيقة في غيرهم, و الأزمة الأكبر أن قله العدد منعت من إقامة لجان للتفتيش حول الميدان فسمح ذلك لبعض الراغبين في تدمير الاعتصام.

وكان بين الحين والآخر يتجمع بعض الشباب الغير معروف هويتهم حول وزارة الداخلية ويلقوا بالحجارة علي الشرطة العسكرية التي تولت مسئولية تأمين المبنى ويستفزوا بدون سبب  الأمن ليطلق القنابل المسيلة للدموع إلا ان شباب الإئتلاف وحركة 6 ابريل وحركة العدالة والحرية فطن لما يحدث ورفضوا الإنسياق في معارك غير مبررة ,وعلى ما يبدوا أن ما حدث لم يسير على هوا هؤلاء فظلوا يدوروا حول الميدان وفجأة توجهوا إلى أحمد صلاح ناشط حقوقي وسياسي الذي دفعته الظروف إلى التصدي إلى مجموعه من هؤلاء البلطجية  الراغبين في فض الإعتصام .

جلس أحمد بجوار خطيبته في الميدان وبصحبة مجموعه من شباب حركة 6 ابريل يتحدثون عن الوضع الحالي ويحللون يتسامرون بالغناء وفجأة اقتحم جلستهم ثلاثة اشخاص وبدون أي سبب هتفوا " الواد ده حرامي ",فتجمع من تجمع حولهم وبدأ بلطجية اخرين في التجمع حولهم ومحاوله فك خيم الإعتصام, ففهم من يشاهد ما يحدث إن هناك مؤامرة مدبرة من بعض الشباب الخارج عن القانون.

هذا الأمر تكرر مرة أخرى مع شخص غير معروف قد يبدوا من الحديث ان  هذا الموضوع مدون في جريدة حكومية قبل ثورة 25 يناير لتشويه وجهة الثوار ولكننا نؤكد إن ما نكتبه الحقيقة ليعرف من يريد من شباب الثورة حماية ثورته وعودة حق الشهداء و القصاص من القتلة أن ينزل الى الميدان مره أخرى ليحفظ ثورته حتى لا تضيع بين رحى الداخلية وبلطجيتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل