المحتوى الرئيسى

هيئة المترو تتهم القاهرة بتعطيل الأنفاق

06/30 16:00

وأشار الشربيني في رده علي ما نشر في الوفد مؤخرا إلي أن الجوانات المطاطية التي يتم تركيبها علي محيط الحلقات الخرسانية المكونة للنفق وأن طريقة حسابها تم تفسيرها لأكثر من رأي طبقا لشرحها في مستندات العقد وتم حسابها طبقا لقرار اللجنة الفنية بالهيئة وتمت تسوية الفروق وحيث ان جميع المستخلصات جارية فتم خصم الفرق علي الفور.

وأضاف «الشربيني» ان فرق السعر بين الخرسانة الخفيفة والعادية لا يزيد علي 20٪ وتم خصم 40٪ من الكميات للمقاول اي ضعف الفرق حتي تم حسم بند الخرسانة العادية بمعرفة اللجنة الفنية.

وحول الكشف علي نفق الصرف الصحي قطر 1400 مم قال الشربيني انه لم يظهر في أي من الرسومات أو الخرائط التي حصلنا عليها من مركز المعلومات وهو أحد العوائق التي تواجهها مشروعات مترو الانفاق وإذا لم يتم التعامل معه بصورة سليمة سوف يؤثر علي أمان العقارات المحيطة وتم رفع الأمر للسلطة المختصة، لافتا إلي أنه تم ارسال موضوع تنفيذ مدخل النفق بورشة العمرة الخفيفة بالعباسية للسلطات المختصة لاعتماده نافيا ما ورد عن البلاغ المقدم لنيابة الأموال العامة العليا والخاص بتسهيل استيلاء شركة فينسي علي مبلغ 54 مليون جنيه عن طريق تزوير بعض المستخلصات.

كما نفي ما أثير عن البلاغ المقدم من هيئة الرقابة الإدارية بشأن الحصول علي فيلا من شركة فينسي أو بنائها مؤكدا انه لم يتم صرف مستحقات بدون وجه حق.

تعقيب

قال الشربيني ما لديه ونحن بدورنا نؤكد له وبالمستندات أيضا انه تم تنفيذ مدخل النفق بورش العمرة الخفيفة بالعباسية تم صرف وتسديد قيمة تكلفة نقل قضبان ومهمات سكة حديد العباسية في عام 2009 أي من عامين بدون اعتماد السلطة المختصة وتم احتسابها وصرفها تحت بنود تعاقدية من العقد 49/ مترو تختلف في طبيعتها وتوصيفها عما تم تنفيذه وذلك من خلال البنود أرقام

02B.05- 02B.06- 02B.07

والموضحة بالمستخلصات المنصرفة للمقاول فينسي

وبخصوص تسريع الأعمال فقد تم صرف مبلغ «4427280» + «296208» يورو للمقاول علي الرغم من ان ماكينة الحفر دخلت المحطة في 24/10/2010 أي بعد عام من الموعد المقرر لها بسبب الهبوط الذي حدث يوم 3/9/2009 وبذلك يكون الغرض من التسريع انتفي وكذلك دفع التكاليف بالإضافة إلي عدم الحصول علي موافقة السلطات المختصة تسمح بصرف هذه المبالغ.

أما الجوانات المطاطية التي يتم تركيبها في محيط الحلقات الخرسانية للنفق فقد تم صرف مبالغ «112099740» يورو + «112099740» جنيهاً أي ما يعادل 10 ملايين جنيه بدون وجه حق ويتضح ذلك من خلال المستندات التعاقدية وهي:

METHOD OF MEASUREMENT ITEM 7.9

DEED OF AGREMENT ITEM 3.3.3.1

أما قيمة الجمارك والضرائب علي الاكسسوارات فمذكرة قطاع الدراسات رقم «14539» بتاريخ 26/10/2009 تؤكد أن المقاول ليس لديه الحق في المطالبة بأي جمارك أو ضرائب لأن كافة الاكسسوارات لها وكلاء في مصر ومتوفرة بالسوق المحلية وان قائمة الأسعار والكميات في العقد 49/مترو تنص علي ان السعر يشمل توريد وتركيب الاكسسوارات الخاصة بالأبواب وكذلك المواصفات الفنية للمشروع بند رقم 6.1.14 وخطاب قطاع الدراسات رقم TD/129S/650 بتاريخ 15/7/2009 والتي تؤكد عدم موافقة الهيئة القومية للانفاق علي دفع الضرائب والجمارك عن الاكسسوارات وطبقا للمستندات التعاقدية فإن مسئولية توفير الكميات المطلوبة من اختصاصات المقاول وليس للهيئة علاقة بها.

أما بخصوص تنفيذ الخرسانة العادية بدلا من الخرسانة الخفيفة فالمستندات التعاقدية «قائمة الأسعار والكميات» بند رقم 15.01 والذي ينص علي أن سعر المتر المكعب للخرسانة الخفيفة هو 585 جنيها بالإضافة إلي 27 يورو في حين ان سعر المتر المكعب من الخرسانة العادية بند رقم 15.03 هو 308 جنيهات بالإضافة إلي 14 يورو وبهذا يتضح الفرق بين السعرين أما بخصوص حسم بند الخرسان بمعرفة اللجنة الفنية كما ذكر في رد الهيئة فإننا نؤكد انه تم صرف هذا البند فعليا منذ عامين بدون وجه حق.

أما مواسير البلاستيك التي تم تركيبها بدلا من الزهر المرن فبالرجوع إلي المواصفات الفنية للمشروع بند رقم «10.4.7» يتأكد لنا أن المواسير زهر مرن أنسب من حيث الكفاءة العالمية والمواصفات المميزة لما تتحمله من ضغوط عالية وأحمال كبيرة وحجم تفاعلها مع الزيوت والشحوم والمخلفات السائلة والتي أوصي بها الاستشاري سيسترا وهو من أكبر المكاتب الاستشارية الفرنسية.

وعن البلاغ المقدم إلي نيابة الأموال العامة بتسهيل استيلاء الشركة علي 54 مليون جنيه فقد استبق الشربيني تحقيقات النيابة التي تجري الآن.

أما عن قوله إن قيمة المبالغ الواردة في الموضوع تزيد علي قيمة العقد بالكامل فهذا غير صحيح لأن قيمة عقد 49/ مترو للمرحلة الأولي من الخط الثالث فقط هي 80653643401 جنيها مصريا بالإضافة إلي 13354086766 يورو.

أما ما نستغربه حقا فهو قيام الهيئة برفع مذكرة رقم 498 في 3/5/2011 إلي رئيس مجلس الوزراء تطالب فيها بالموافقة علي تكليف شركة فينسي مقاول عقد 49/ مترو بتنفيذ بعض بنود الأعمال المستجدة علي العقد عن طريق الاتفاق المباشر وزيادة قيمة العقد بنسبة 5.50% طبقا لما يستلزمه تنفيذ المشروع في الموقع فهذه البنود تم صرفها بالفعل منذ عامين فلمصلحة من إهدار هذه الأموال؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل