المحتوى الرئيسى

قائد إسرائيلي: الغواصات هي السبيل الوحيد لردع إيران

06/30 15:29

تل أبيب: كشف قائد سلاح البحرية الإسرائيلي الأسبق اللواء أبراهام بوتسر الخميس عن عدم قدرة سلاح الجو الإسرائيلي علي ضرب إيران لعرقلة برنامجها النووي.

ورأى بوتسر أن الغواصات التي بإمكانها إطلاق صواريخ تحمل رؤوسا متفجرة نووية قادرة على القيام بـ"ردع إستراتيجي" في هذا السياق.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن أبراهام بوتسر تخوفه من إقناع قادة سلاح الجو لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك بقدرة السلاح على تنفيذ هجوم ضد المنشآت النووية الإيرانية، لأن هذا "وهم خطير".

وأشار إلي إجماع المحللين الإسرائيليين على أن تحذير رئيس الموساد السابق مائير داغان من مهاجمة إيران يتعارض مع تأييد نتنياهو وباراك لشن هجوما كهذا.

ويذكر أن بوتسر تولى قيادة سلاح البحرية بين السنوات 1968 – 1972 وكان عضوا في هيئة الأركان العامة.

وأضاف اللواء بوتسر أن القادة العسكريين تميل إلى خوض حروب الماضي، ففي حرب الأيام الستة عام 1967 دمر سلاح الجو خلال ساعات معدودة أسلحة الجو المصرية والسورية والأردنية مما مكن القوات البرية من التقدم.

وأوضح أنه بناءا على هذا فيعتقد قادة سلاح الجو أنهم بإمكانهم تكرار مثل هذا الإنجازفي الحرب المقبلة مما ساعدهم ذلك فى إقناع جميع أعضاء هيئة الأركان العامة والقيادة السياسية.

ولفت القائد الإسرائيلي إلي ما ثقة القوات الإسرائيلية خلال حرب يوم الغفران عام 1973 في قدرة سلاح الجو على تدمير القوة المصرية كلها قبل عبورها لقناة السويس مما أثر سلبا علي العمليات العسكرية البرية المطلوبة، وكانت النتيجة أن الصاروخ لوى جناح الطائرة.

وتأتي تصريحات بوتسر بعد المقال الذى نشره قائد سلاح الجو الإسرائيلي الأسبق اللواء دافيد عبري ودعا خلاله إلى تقوية سلاح الجو، معقبا على ذلك بالقول أن الاعتقاد بأهمية القوة الجوية الكبيرة أظهر فشله فى يوم "الغفران" وحرب لبنان الثانية عام 2006.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل