المحتوى الرئيسى

عثرات جوزيه وخيبة حسام في قمة " اللي خايف يروح"

06/30 15:27

القاهرة - خاص ( يوروسبورت عربية)

خاف جوزيه من حسام حسن فتقدم الزمالك.. تراجع الزمالك للخلف وحاول الحفاظ على التقدم فتعادل الأهلي في النهاية.. جماهير الأهلي لم تخف على فريقها من النتيجة فحضرت بكثافة في استاد القاهرة، بينما خشيت جماهير الزمالك من النتيجة فتواجدت بأعداد أقل.

كان هذا هو شعار قمة الكرة المصرية رقم 107 بين الأهلي والزمالك التي أقيمت الأربعاء تحت شعار "اللي خايف يروح".

جوزيه المدير الفني للأهلي "افتكس" في تشكيلته للمباراة، وخاف من حسام حسن المدير الفني للزمالك فلعب بثلاثة مدافعين في الوسط هم حسام غالي وحسام عاشور والمعتز بالله إينو في خط، وواصل المدرب البرتغالي "سقطاته" فلعب بأحمد فتحي في ناحية اليسار، ودفع ببركات في مركز الظهير الأيمن بدلا من خط الوسط.

 

الخوف من شيكابالا

المدرب البرتغالي خاف من تحركات محمود عبد الرازق شيكابالا نجم وسط الزمالك وتحركاته السريعة فاضطر إلى اللعب عليه بثلاثة مدافعين لا يتحركون للأمام مطلقا، وهم شريف عبد الفضيل وأحمد السيد ووائل جمعة.

وحينما تخلص المدرب البرتغالي من الخوف ودفع بالموريتاني دومينيك وأحمد حسن وأمير سعيود امتلكوا المباراة وجاء الفوز عن طريق اللاعب الموريتاني دا سيلفا الذي كان نجما خلال الشوط الثاني الذي نزل فيه بديلا للمعتز اينو.

 

متعب خاف من الصفتي

عماد متعب مهاجم الأهلي الذي عقدت عليه جماهير الأهلي آمالها في التألق خلال المباراة خاف من عمرو الصفتي مدافع الزمالك الذي لعب بقوة طوال اللقاء فخرج متعب من المباراة دون أن يقدم شيئا.

 

خيبة حسام أضاعت الفوز

وإذا كان جوزيه لعب بتشكيلة أثبتت أنه كان خائفا من حسام، فإن الأخير لم يكن أفضل حالا خاصة وأنه لم يستغل خوف المدرب البرتغالي من المباراة، ولعب بطريقة دفاعية بحتة معظم أوقات الشوط الثاني كلفت فريقه خسارة فوز ربما كان سيمنح فريقه بطولة الدوري هذا الموسم.

وبدلا من أن يلعب حسام على تعزيز فوز فريقه بهدف ثالث يقضي تماماً على طموحات الأهلي المترنح فاجأنا حسام بتغييرات هدفها فقط الحفاظ على النتيجة، فسحب أحمد جعفر المهاجم وشيكابالا "المزعج".. والاثنان كانا مصدر الخطورة الهجومية لفريقه حتى خروجهما من اللقاء.

 

الشرطة خافت من الجماهير

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل