المحتوى الرئيسى

ن.تايمز: "التحرير" فضحت ضعف الدولة

06/30 15:25

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن اشتباكات التحرير الجديدة تبين مدى هشاشة وضعف الدولة بعد ثورة 25 يناير، حيث إن أى شرارة بسيطة يمكن أن تشعل التوتر، وتعكر الأجواء فى الشارع وتحول الساحات والميادين لساحة حرب بين الشرطة والمتظاهرين.

ونقلت الصحيفة عن سامر سلمى طالب "23 عاماً"، وأحد المحتجين قوله: "أنا هنا اليوم لأننى أشعر بالصدمة فى كيفية تعامل الشرطة مع المحتجين، ليس هذا ما كنا نتمناه عندما خرجنا للشوارع يوم 25 يناير، ليست هذه هى الثورة التى كنا نتصورها".

وبحسب الصحيفة فإن اشتباكات التحرير جعلت من الواضح أن هناك اختلافات ليس فقط بين الحكومة والمحتجين، لكن بين أولئك الذين يريدون التغيير أسرع والذين يحذرون من فتنة ما بعد الثورة.

وعن تدهور الوضع فى البلاد، قال أحمد صفوت، وهو مهندس كمبيوتر "26 عاماً": "الاقتصاد فى حالة يرثى لها، أسوأ من ذى قبل، والبلاد فى حالة خراب، وهذا طبيعى فالناس لا يزالوا يحتجون".

وختمت: "مصر تنتقل إلى الأمام منذ قيام الثورة، والمجلس العسكرى على استعداد لاستخدام القوة العسكرية والمحاكم العامة لتهدئة الإضطرابات، لكن وتيرة التغيير بطيئة جداً فى بلد يعيش معظم سكانه فى فقر، ويضرب الفساد والخلل معظم جنباته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل