المحتوى الرئيسى

الصراع يشتد بين بنك مصر ورامي لكح

06/30 14:21

لكح يتوعد بمقاضاة محمد بركات

والبنك يصدر بيانا لتكذيب لكح فيما يتعلق بإبراء ذمته من المديونيات

رفض رامي لكح رجل الأعمال للدستور الأصلي التعليق علي البيان الذي أصدره بنك مصر مساء أمس بشأن إلغاء عقد التسوية المبرمة بينه و بين لكح حيث توعد لكح محمد بركات رئيس بنك مصر مقاضاته حيث قال لكح " لن ارد علي بيان البنك وإنما سأترك الموضوع للقضاء وعموما القضاء الفترة القادمة لن يشهد الفصل في قضية لكح و بنك مصر فقط و إنما سيشهد مفاجآت سأقوم بتفجيرها الفترة القادمة تدين محمد بركات في قضايا فساد متعددة".

وكان بنك مصر قد أصدر مساء أمس -الأربعاء- بيانا قال فيه "بالإشارة إلى ما تناولته بعض وسائل الإعلام من أخبار وتصريحات نقلاً عن رجل الأعمال السيد/رامي لكح فى شأن اتهامات موجهة منه إلى بنك مصر, وتصريحات ببراءة ذمته من أى مستحقات للبنك, فيؤكد البنك على أن كل ما تردد في هذا الخصوص قد جاء على نحو مغاير تماما لحقيقة الواقع وينأى البنك عن الخوض في تفصيلات هذه الاتهامات.

علما بأنه قد تمت اتفاقية التسوية مع المذكور بإخطار نيابة الأموال العامة وبمقر القنصلية المصرية بانجلترا في 19/6/2009 والمتضمنة إقرار العميل ومصادقته على كافة الأرصدة المدينة المستحقة عليه وكذا شرط فاسخ صريح من شأنه أن يجعل التسوية كأن لم تكن في حالة إخلال العميل بأي بند من بنودها.

ولعدم التزامه ببنود الاتفاق فقد تم الفسخ بتاريخ 19/8/2010 نظرا للإخلال, وتم إخطاره بالإلغاء بموجب إنذار على يد محضر أعلن له قانوناً بتاريخ 9/10/2010, وعليه فقد تم مخاطبة نيابة الأموال العامة العليا ببلاغات حتى تاريخه وذلك للتأكيد على تمسك البنك بكافة البلاغات المقدمة منه ضد المذكور.

ويأسف البنك لانتهاج مجموعة لكح جروب هذا الأسلوب ويمسك البنك عن الإفصاح عن شروط التسوية بصورة مباشرة أو غير مباشرة نزولا على اعتبارات سرية حسابات عملاء البنوك.

كما لا يفوت البنك في هذا المقام أن يؤكد على كامل احترامه لكافة التعاقدات التي يبرمها مع عملائه ويدعوهم إلى حسن تنفيذ التزاماتهم طبقا للشروط الموقعة من جانبهم مع البنك, علما بأن جميع قرارات البنك وإجراءته تتم وفقا للقانون والسياسات والأعراف المصرفية, وتضع على رأس أولويتها حقوق البنك ومصالح عملائه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل